صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

بالغائبات فسارعوا إلى التكذيب قبل أنينظروا في بلوغه حدّ الإعجاز و قبل أنيختبروا أخباره بالمغيّبات.

العياشي عن الباقر عليه السلام أنّه سئلعن الأمور العظام من الرّجعة و غيرها فقالإنّ هذا الذي تسألوني عنه لم يأت أو انهقال اللَّه بل كذّبوا بما لم يحيطوا بعلمهو لمّا يأتهم تأويله و مثله عن الصادق عليهالسلام.

و القميّ قال نزلت في الرّجعة كذّبوا بهاأي انّها لا تكون.

في الكافي و المجمع و العياشي عن الصادقعليه السلام أن اللَّه خصّ هذه الآيةبآيتين من كتابه ألّا يقولوا ما لا يعلمونو ان لا يردوا ما لا يعلمون ثمّ قرأ أ لميؤخذ عليهم ميثاق الكتاب ان لا يقولوا علىاللَّه إلّا الحق و قوله بل كذّبوا بما لميحيطوا بعلمه و لمّا يأتهم تأويله كَذلِكَكَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْأنبياءهم فَانْظرْ كَيْفَ كَانَعَاقِبَةُ الظَّالِمينَ وعيد لهم بماعوقب به من قبلهم.

وَ مِنْهُمْ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ في نفسه ويعلم أنّه حقّ و لكنه يعاند أو و منهم منيؤمن به في المستقبل وَ مِنْهُمْ مَنْ لَايُؤمِنُ بِهِ في نفسه لفرط غباوته و قلّةتدبّره أو فيما يستقبل و يصرّ على الكفر.

القميّ عن الباقر عليه السلام هم أعداءمحمّد و آل محمّد عليهم السلام من بعده وَرَبُّكَ أعْلَمُ بِالْمُفْسِدِينَبالمعاندين أو المصرّين.

وَ انْ كَذَّبُوكَ و ان يئست من اجابتهم واصرّوا على‏ تكذيبك فَقُلْ ليِ عَمَليِوَ لَكُمْ عَمَلُكُمْ أنْتُمْ بَرِيئُونَمِمَّا أعْمَلُ وَ أنَا بَرِي‏ءٌ مِمَاتَعْمَلُونَ لا تؤاخذون بعملي و لا اؤاخذبعملكم يعني تبّرأ منهم و خلّهم فقد أعذرتإليهم قيل هي منسوخة بآية القتال.

وَ مِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُونَ إلَيْكَإذا قرأت القرآن و علّمت الشرايع و لكن لايقبلون كالأصمِّ الذي لا يسمع أ فَأنْتَتُسْمِعُ الصُّمَّ تقدر على‏ أسماعهم وَلَوْ كَانُوا لَا

/ 475