صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

يَعْقِلُونَ و لو انضمّ إلى‏ صمَمِهم عدمتعقّلهم.

و فيه تنبيه على‏ أنّ حقيقة استماعالكلام فهم المعنى المقصود منه و لهذا لايوصف به البهائم و هو لا يأتي إلّاباستعمال العقل السّليم في تدبّره وعقولهم لما كانت مؤفة بمعارضة الوهم ومشايعة الإِلفِ و التقليد تغدر افهامهمالحكم و المعاني الدقيقة فلم ينتفعوا بسردالألفاظ عليهم غير ما ينتفع به البهائم منكلام النّاعق.

وَ مِنْهُمْ مَنْ يَنْظُرُ إلَيْكَ ويعاينون دلالات نبوّتك و لكن لا يصدّقون أفَأنْتَ تَهْدِي الْعُمْي تقدر علىهدايتهم وَ لَوْ كَانُوا لَا يُبْصِرُونَو ان انضمّ الى عدم البصر عدم البصيرة فانّالمقصود من الإبصار هو الإِعتبار والإستبصار و العمدة في ذلك البصيرة و لذلكيحدس الأعمى‏ المستبصر و يتفطّن ما لايدركه البصير الأحمق و الآية مؤكّدة للأمربالتّبري و الإعراض عنهم.

إنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ النَّاسَشَيْئاً لا ينقصم شيئاً ممّا يتصلبمصالحهم من الحواسّ و العقول وَ لكِنَّالنَّاسَ أنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَبافسادها و تفويت منافعها عليهم.

في الكافي عن الباقر عليه السلام انّاللَّه الحليم العليم إنّما غَضَبُه على‏من لم يقبل منه رضاه و إنّما يمنع من لميقبل منه عطاءه و انّما يضلّ من لم يقبلمنه هداه الحديث.

وَ يَوْمَ نَحْشُرُهُمْ و قرئ بالياءِكَأنْ لَمْ يَلْبَثُوا إلَّا سَاعَةًمِنَ النَّهَارِ يستقصرون مدّة لبثهم فيالدنيا أو القبول لهول ما يرونيَتَعَارَفُونَ بَينَهُم يعرف بعضهمبعضاً كأنّهم لم يتفارقوا إلّا قليلًا قيلإنّ ذلك عند خروجهم من القبور ثم ينقطِعالتعارف لشدّة الأمر عليهِم قَدْ خَسرَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقَاءِ اللَّهِوَ مَا كَانُوا مُهْتَدِينَ.

وَ إمّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِينَعِدُهُمْ من العذاب في حيوتِكَ كما أراهيوم بدر.

و القميّ من الرّجعة و قيام القائم عليهالسلام أوْ نَتَوَفّينَّكَ قبل أن نريكفَإلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ فنريكه فيالآخرة ثُمَّ اللَّه شَهِيدٌ عَلى‏ مَايَفْعَلُونَ مجازٍ عليه ذكر الشّهادة وأراد

/ 475