صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

مقتضاها و لذلك رتّبها على الرّجوع بثمّأو المراد يشهد على‏ أفعالهم يوم القيامة.

وَ لِكُلِّ أُمَّةٍ رَسُولٌ فَإذَا جَاءَرَسُولُهُمْ بالبيّنات فكذّبوه أو يومالقيامة ليشهد عليهم قضيَ بَيْنَهُمْ بينالرّسُول و مكذّبيهِ بِالْقِسْطِ بالعدلفَأنجى الرسُول و عذَّبَ المكذّبين وَهُمْ لَا يُظْلمُونَ.

العياشي عن الباقر عليه السلام تفسيرهافي الباطن أنّ لكلّ قرن من هذه الأمّةرسولًا من آل محمد صلوات اللَّه عليهميخرج إلى القرآن الذي هو إليهم رسول و همالأولياء و هم الرّسل و أمّا قوله فإذا جاءرسولهم قضى بينهم بالقسط فانّ معناه أنّرسل اللَّه يقضون بِالقِسطِ و هم لايظلمون.

وَ يَقُولُونَ مَتى‏ هذَا الْوَعْدُاستعجال لما وعدوا من العذاب أو استبعادله إنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ شاركواالنّبيّ و المؤمنين في الخطاب.

قُلْ لَا أمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرّاً وَلَا نَفْعَاً فكيف أملك لكم الضّرّ إلَّامَا شَاءَ اللَّهُ أن أملكه أو ما شاءوقوعه فيقع لِكُلِّ أُمَّةٍ أجَلٌلهلاكهم إذَا جَاءَ أجَلُهُمْ فَلَايَسْتَأخِرُونَ سَاعَةً وَ لَايَسْتَقْدِمُونَ إذا جاء ذلك الأجل أنجزوعدكم.

العياشي عن الصادق عليه السلام هو الذيسمِّي لملك الموت في ليلة القدر.

قُلْ أ رَأيْتُمْ اخبروني إنْ أتاكُمْعَذابُهُ الذي تستعجلونه بَيَاتاً وقتبيات و اشتغال بالنّوم أوْ نَهَاراً حينكنتم مشتغلين بطلب معاشكم مَا ذَايَسْتَعْجِلُ مِنْهُ الْمُجْرِمُونَ أيّشي‏ء من العذاب يستعجلونه و ليس شي‏ء منهيوجب الاستعجال وضع المجرمون موضعالضّمير للدلالة على أنّهم لجرمهم ينبغيأن يفزعوا لمجي‏ء الوعيد لا أن يستعجلوه.

القميّ عن الباقر عليه السلام هذا عذابينزل في آخر الزّمان على‏ فسقة أهل القبلةو هم يجحدون نزول العذاب عليهم.

و في المجمع عنه عليه السلام ما في معناه.

/ 475