صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و العياشي عن الباقر عليه السلام ما يقربمنه.

قُلْ أ رَأيْتُمْ أخبروني مَا أَنْزَلَاللَّهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ حلال كلّهفَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَراماً و حَلالًافجعلتم بعضه حراماً و بعضه حلالًا مثل هذهأنعام و حرث حجر ما في بطون هذه الأنعامخالصة لذكورنا و محرّم على أزواجنا قُلْآللّهُ أذِنَ لَكُمْ في التحريم والتّحليل فيقولون ذلك بحكمه أمْ عَلَىاللَّهِ تَفْتَرُونَ في نسبة ذلك إليه.

وَ مَا ظَنُّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَعَلَى اللَّهِ الكَذِبَ أيّ شي‏ءٍ ظنّهميَوْمَ الْقِيَامَةِ أ يحسبُون أن لايجاوزوا عليه و هو تهديد عظيم حيث أبهمالأمر إنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَىالنَّاسِ بما فعل بهم من ضروب الإنعام وَلكِنَّ أكْثَرَهُمْ لَا يَشْكُرُونَنعمه.

وَ مَا تَكُونُ يا محمّد في شَأْنٍ في أمروَ مَا تَتْلُوا مِنْهُ من الشأن مِنْقُرْآنٍ وَ لَا تَعْمَلُونَ أنتم جميعاًمِنْ عَمَلٍ إلَّا كُنَّا عَلَيْكُمْشُهُوداً إذْ تُفيضُونَ فِيهِ تخوضون فيهو تندفعون.

في المجمع عن الصادق عليه السلام و القميّقال: كان رسول اللَّه صلى الله عليه وآلهوسلم إذا قرئ هذه الآية بكى‏ بكاءً شديداًوَ مَا يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ و ما يبعد وما يغيب عن علمه و قرئ بكسر الزّاي مِنْمِثْقَالِ ذَرَّةٍ ما يوازن نملة صغيرة أوهباء في الأرْضِ وَ لَا فِي السَّمَاءِ وَلَا أصْغَرَ مِنْ ذلِكَ وَ لَا أكْبَرَإلَّا فِي كِتابٍ مُبِينٍ استيناف مقرّرلما قبله و قرئ بالرّفع فيهما.

ألا إنَّ أوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌعَلَيْهِمْ من لحوق مكروه وَ لَا هُمْيَحْزَنُونَ بفوات مأمول.

الَّذِينَ آمَنُوا وَ كَانُوايَتَّقُونَ بيان لأولياء اللَّه أواستيناف خبره ما بعده.

العياشي عن أمير المؤمنين عليه السلام همنحن و أتباعنا ممّن تبعنا من بعدنا طوبى‏لنا و طوبى‏ لهم و طوباهم أفضل من طوباناقيل ما شأن طوباهم أفضل من طوبانا ألسنانحن و هم على‏ أمر قال لا انّهم حمّلوا مالم تحمّلوا و أطَاقُوا ما لم تطيقوا.

/ 475