صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

يقولون سلام عليكم ادخلوا الجنّة.

و في الجوامع عن النّبي صلى الله عليهوآله وسلم هي في الدّنيا الرؤيا الصالحةيراها المؤمن لنفسه أو يرى له و في الآخرةالجنّة.

و في الكافي عن الباقر عليه السلام في هذهالآية يبشّرهم بقيام القائم و بظهوره وبقتل أعدائهم و بالنّجاة في الآخرة والورود على‏ محمّد و آله الصادقين علىالحوض.

و عن الصادق عليه السلام إنّ الرّجل إذاوقعت نفسه في صدره يرى رسول اللَّه صلىالله عليه وآله وسلم فيقول له أنا رسولاللَّه أبشر ثمّ يرى‏ عليّ بن أبي طالبعليه السلام فيقول له أنا عليّ بن أبي طالبالذي كنت تحبّه أنا أنفعك اليوم قال و ذلكفي القرآن قوله عزّ و جلّ الذين آمنوا وكانوا يتّقون لهم البشرى‏ في الحياةالدنيا و في الآخرة.

و فيه و العياشي في معناه أخبار أُخر.

و العياشي عن الباقر عليه السلام إنّماأحدكم حين يبلغ نَفَسه هاهنا ينزل عليهملك الموت فيقول له أمّا ما كنت ترجو فقداعْطيتَه و أمّا ما كنت تخافه فقد أمنت منهو يفتح له باب إلى‏ منزله من الجنّة و يقالله انظر إلى‏ مسكنك من الجنّة و انظر هذارسول اللَّه و أمير المؤمنين و الحَسَن والحسين صلوات اللَّه عليهم رفقاؤك و هوقول اللَّه تبارك و تعالى‏ و تقدّس الذينآمنوا و كانوا يتقون الآية لَا تَبْدِيلَلكَلَماتِ اللَّهِ لا تغيير لأقواله و لاأخلاف لمواعيده و هو اعتراض ذلِكَ اشارةإلى‏ كونهم مبشّرين في الدّارين هُوَالْفَوْزُ الْعَظِيمُ.

وَ لَا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْ تكذيبهم وتدبيرهم في إبطال أمرك و سائر ما يتكلّمونبه في شأنك إنَّ الْعِزَّةَ للَّهِجَمِيعاً إنّ القهر و الغلبة جميعاً للَّهلا يملك أحد شيئاً منهما غيره فهو يغلبهم وينصرك عليهم إنّا لننصر رسلنا هُوَالسَّمِيعُ لما يقولون الْعَلِيمُ بمايعزمون فيكافيهم بذلك.

ألَا إنَّ للَّه منْ فيِ السَّمَاواتِ وَمَنْ فيِ الْأَرْضِ من الملائكة و الثقلينو إذا كان هؤلاءِ عبيداً له و هم في مملكتهلا يصلح أحد منهم للإِلهية مع كونهم عقلاءمميّزون‏

/ 475