صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

أدّوا إلىَ ذلك الأمر الذي تريدون لي والقميّ ثم ادعوا عليّ وَ لَا تُنْظِرُونِو لا تمهلوني.

فَانْ تَوَلَّيْتُمْ أعرضتم عن تذكيريفَمَا سَألْتُكُمْ مِنْ أجْرٍ يوجبتولّيكم لثقله عليكم و اتهامكم إيّايلأجله إنْ أجْريَ ما ثوابي على‏ الدعوة والتذكير إلَّا عَلَى اللَّهِ لا تعلق لهبكم يثيبني به آمنتم أو تولّيتم وَامِرْتُ أنْ أكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَالمنقادين لحكمه لا أخالف أمره و لا أرجوغيره.

فَكَذَّبُوهُ فأصرّوا على‏ تكذيبه بعدما الزمهم الحجّة و كان تكذيبهُمْ له فيآخر المدّة الطويلة كتكذيبهم في أوّلهافَنَجَّيْنَاهُ وَ مَنْ مَعَهُ فيِالْفُلْكِ من الغَرَق وَ جَعَلْنَاهُمْخَلَائِفَ خلفاء لمن هلك بالغرق وَأغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوابِآيَاتِنَا بالطّوفان فَانْظُرْ كَيْفَكَانَ عَاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ تعظيملما جرى‏ عليهم و تحذير لمن كذّب الرّسولعن مثله و تسلية له.

ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِ أرسلنا منبعد نوح رُسُلًا إلى‏ قَوْمِهِمْ يعنيهوداً و صالحاً و ابراهيم و لوطاً و شعيباًكلًّا إلى‏ قومه فَجَاؤُهُمْبِالْبَيِّنَات بالمعجزات الواضحةالمثبتة لدعواهم فَمَا كَانُوالِيُؤْمِنُوا فما استقام لهم أن يؤمنوالشدَّة تصممهم «1» على الكفر بِمَاكَذَّبُوا بِهِ مِنْ قَبْلُ يعني في الذّرو قد مضى الأخبار في هذا المعنى‏ في سورةالأعراف كَذلِكَ نَطْبَعُ عَلى قُلُوبِالْمُعْتَدِينَ بالخذلان لانهماكهم فيالضّلال و اتباع المألوف.

ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ من بعدهؤلاءِ الرّسل مُوسى وَ هارُونَ إلى‏فِرْعَوْنَ وَ مَلَائهِ و حزبهبِآيَاتِنَا بالآياتِ التّسعفَاسْتَكْبَرُوا عن اتباعهما وَ كَانُواقَوْماً مُجْرِمِينَ معايدين الإجرامفلذلك تهاونوا رسالة ربّهم و اجترءواعلى‏ ردّها.

فَلَمَّا جَاءَهُمُ الْحَقُّ مِنْعِنْدِنَا و عرفوه بتظاهر المعجزاتِالقاهرة المزيحة «2» للشكّ قالُوا من فرطتمرّدهم إنَّ هذَا لَسِحْرٌ مُبِينٌظاهِر.

(1) أي تصلّبهم و تشدّدهم.

(2) زاح الشّي‏ء يزيح زيحاً من باب سار ويزوح زوحاً من باب قال بعد و ذهب و منه زحعن الباطل اي زال و ازاحه غيره م.

/ 475