صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الصفة الى قيام السَّاعة.

أقول: لا منافاة بين الرّوايتين على‏ ماحقّقناه في المقدمات من جواز التعميمذلِكَ فَضْلُ اللَّهِ أي محبّتهم للَّهسبحانه ولين جانبهم للمؤمنين و شدّتهم علىالكافرين تفِضّل من اللَّه و توفيق و لطفمنه و منّة من جهته يُؤْتِيهِ مَنْيَشَاءُ يعطيه من يعلم أنّه محلّ له وَاللَّهُ وَاسِعٌ جواد لا يخاف نفاد ماعنده عَلِيْمٌ بموضع جوده و عطائه‏

إِنَّمَا وَلِيُّكُمْ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَ الَّذِينَ آمَنُواالَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلوةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكْوةَ وَ هُمْرَاكِعُونَ.

في الكافي عن الصادق عليه السلام في تفسيرهذه الآية يعني أولى بكم أي أحق بكم وبأموركم من أنفسكم و أموالكم اللَّه ورسوله و الَّذِين آمنوا يعني عليّاً وأولاده الأئمّة الى يوم القيامة ثم وصفهماللَّه فقال الّذين يقيمون الصَّلوة ويؤتون الزّكوة و هم راكعون و كان أميرالمؤمنين عليه السلام في صلاة الظهر و قدصلّى‏ ركعتين و هو راكع و عليه حلّةقيمتها ألف دينار و كان النّبي صلى اللهعليه وآله وسلم أعطاه إيَّاها و كانالنّجاشي أهداها له فجاء سائل فقال السلامعليك يا وليّ اللَّه و أولى‏ بالمؤمنين منأنفسهم تصدّق على‏ مسكين فطَرَحَ الحلّةإليه و أومى‏ بيده إليه أن أحملها فأنزلاللَّه عزّ و جلّ فيه هذه الآية و صيّرنعمة أولاده بنعمته فكل من بلغ من أولادهمبلغ الامامة يكون بهذه النّعمة مثلهفيتصدّقون و هم راكعون و السَّائل الذيسئل أمير المؤمنين عليه السلام منالملائكة و الّذين يسألون الائمّة منأولاده يكونون من الملائكة.

و عنه عن أبيه عن جدّه عليهم السَّلام فيقوله عزّ و جلّ يعرفون نعمة اللَّه ثمينكرونها قال لمّا نزلت انّما وليّكماللَّه الآية اجتمع نفر من أصحاب رسولاللَّه صلى الله عليه وآله وسلم في مسجدالمدينة فقال بعضهم إن كفرنا بهذه الآيةنكفر بسائرها و إن آمنّا فانّ هذا ذلّ حينيسلّط علينا علي بن أبي طالب عليه السلامفقالوا قد علمنا أنّ محمّداً صلى اللهعليه وآله وسلم صادق فيما يقول و لكنّانتولّاه و لا نطيع عليّاً فيما أمرنا قالفنزلت هذه الآية يعرفون نعمة اللَّه ثمينكرونها يعني ولاية عليّ و أكثرهمالكافرون بالولاية.

/ 475