صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

قَالَ مُوسى أ تَقُولُونَ لِلْحَقِّ لَماجَاءَكُمْ إنّه لسحر حذف محكي القوللدلالة ما بعده و ما قبله عليه أو المعنى أتعيبون الحقّ و تطعنون فيه أ سِحْرٌ هذَااستيناف بإنكار ما قالوه ليس بمحكيّ القوللأنّهم بتّوا «1» القول وَ لَا يُفْلِحُالسَّاحِرُونَ من تمام كلام موسى.

قَالُوا أ جِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَالتصرفنا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِآبَاءَنَا من عبادة الأصنام وَ تَكُونَلَكُمَا الْكِبْرِيَاءُ فيِ الْأَرْضِ أيالملك فيها لإتّصاف الملوك بالكبر وَ مَانَحْنُ لَكُما بِمُؤْمِنِينَ مصدّقينفيما جئتما به.

وَ قَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُوني بِكُلِّسَاحِرٍ عَلِيمٍ حاذق فيه و قرئ سحار.

فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُممُوسى‏ ألْقُوا مَا أنْتُمْ مَلْقُونَ.

فَلَمَّا ألْقَوْا قَالَ مُوسى مَاجِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ أي الذي جئتم بهلا ما سمّيتموه سحراً و قرئ السّحر بقطعالألف و مدّها على الاستفهام فمااستفهاميّة إنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُسيمحقه و يظهر بطلانه إنَّ اللَّهَ لَايُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ لا يثبتهو لا يقويّه.

وَ يُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ يثبتهبِكَلِمَاتِهِ بأوامره و قضاياه وَ لَوْكَرِهَ الْمُجْرِمُونَ.

فَمَا آمَنَ لِمُوسى في مبدأ أمْره إلَّاذُرِّيَّةٌ مِنْ قَوْمِهِ إلّا أولاد منقوم موسى يعني بني إسرائيل أو قوم فرعونقيل دعاهم فلم يجيبوه خوفاً من فرعون الاطائفة من شبانهم عَلى‏ خَوْفٍ مِنْفِرْعَوْنَ وَ مَلَائهِمْ أي حزب آل فرعونأَنْ يَفْتِنَهُمْ أن يعذبهم فرعون وَإنَّ فِرْعَوْنَ لَعَالٍ فيِ الْأَرْضِلقاهر فيها وَ إنَّهُ لَمِنَالْمُسْرِفِينَ في الكبر و العتّو و الظلمو الفساد حتى ادعى الرّبوبيّة و استرقّأسباط الأنبياء.

وَ قَالَ مُوسى لمّا رأى‏ تخوّف المؤمنينبه يَا قَوْمِ إنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْبِالله فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا فَبِهِثقوا و إليه اسندوا أمركم و عليه اعتمدُواإنْ كُنْتُمْ مُسْلِمِينَ مستسلمين لقضاءاللَّه المخلصين له و ليس هذا تعليق الحكمبشرطين فانّ المعلّق بالإيمان وجوبالتوكّل فانّه‏

(1) البتّ القطع أي جزموا به م.

/ 475