صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

This is a Digital Library

With over 100,000 free electronic resource in Persian, Arabic and English

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

وَ لَا تَتَّبِعَان و قرئ بتخفيف النونسَبِيلَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ طريقالجهلة في الاستعجال و عدم الوثوق والاطمئنان بوعد اللَّه.

وَ جَاوَزْنَا بِبَنيِ إسْرَائِيلَالْبَحْرَ عبرنا بهم حتّى‏ جاوزوه سالمينفَاتْبَعَهُمْ لحقهم فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْياً وَ عَدْواً باغين وعادين.

العياشي مرفوعاً لما صار موسى في البحراتبعه فرعون و جنوده قال فتهيّب فرس فرعونأن يدخل البحر فتمثّل له جبرئيل على‏رَمَكة فلّما رأى فرس فرعون الرّمكةاتبعها فدخل البحر هو و أصحابه فغرقواحَتَّى إذَا أدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَآمَنْتُ أنَّهُ و قد قري‏ء بالكسر علىالاستيناف لَا إلهَ إلَّا الَّذِيآمَنَتْ بِهِ بَنُوا إسْرَائيلَ وَ انَامِنَ الْمُسْلِمِينَ كرّر المعنى الواحدثلاث مرّات بثلاث عبارات حرصاً على القبولثمّ لم يُقْبَل منه حيث أخطأ وقته و قالهفي وقت الإلجاءِ و كانت المرّة الواحدةكافية وقت الإختيار و بقاءِ التكليف.

الآنَ تؤمن و قد أيست من نفسك و لم يبق لكاختيار وَ قَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ قبل ذلكمدة عمرك وَ كُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَالضّالّين المضلّين عن الإيمان.

القميّ عن الصادق عليه السلام ما أتىجبرئيل عليه السلام رسول اللَّه إلاكئيباً حزيناً و لم يزل كذلك منذ أهلكاللَّه فرعون فلمَّا أمره اللَّه بنزولهذه الآية و قد عصيت قبل و كنت من المفسديننزل عليه و هو ضاحك مستبشر فقال رسولاللَّه ما أتيتني يا جبرئيل إلّا و تبيّنتالحزن من وجهك حتّى الساعة قال نعم يامحمّد لمّا غرق اللَّه فرعون قال آمنت أنهلا إله إلّا الذي آمنت به بنوا إسرائيل وأنا من المسلمين فَأَخذت حَمَأة فوضعتهافي فيه ثم قلت له آلآن و قد عصيت قبل و كنتمن المفسدين و عملت ذلك من غير أمر اللَّهعزّ و جلّ ثمّ خفت أن يلحقه الرّحمة مناللَّه عزّ و جلّ و يعذبني اللَّه على‏ مافعلت فلمَّا كان الآن و أمرني اللَّه عزّ وجلّ أن أؤدِّي إليك ما قلته أنا لفرعونآمنت و علمت أنّ ذلك كان للَّه تعالى‏رضاً.

فَالْيَوْمَ نُنَجِّيَكَ بِبَدَنِكَننقذك عارياً عن الرّوح ممّا وقع فيه قومكمن‏

/ 475