صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

البحر أو نلقيك على نجوة من الأرض و هيالمكان المرتفع ليراك بنو إسرائيللِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ وراك و هم بنوإسرائيل آيَةً علامة يظهر لهم عبوديّتك ومهانتك و انّ ما كنت تدّعيه من الربوبيّةمحال و كان في أنفسهم أنّ فرعون أجلّ شأناًمن أن يغرق.

القميّ إنّ موسى أخبر بني إسرائيل أنّاللَّه قد أغرق فرعون فلم يصدّقوا فأمراللَّه البَحر فلفظ به على‏ ساحل البحرحتّى‏ رأوه ميّتاً و يأتي تمام الكلام فيهوَ إنَّ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ عَنْآيَاتِنَا لَغَافِلُونَ لا يتفكّرون فيهاو لا يعتبرون.

في العيون عن الرضا عليه السلام أنّه سئللأيّ علّة غرّق اللَّه تعالى‏ فرعون و قدآمن به و أقرّ بتوحيده قال لأنّه آمن عندرؤية البأس و الإيمان عند رؤية البأس غيرمقبول و ذلك إلى حكم اللَّه تعالى ذكره فيالسلف و الخلف قال اللَّه تعالى فلما رأوابأسنا قالوا آمنّا باللَّه وحده و كفرنابما كنّا به مشركين فلم يك ينفعهم إيمانهملمّا رأوا بأسنا و قال عزّ و جلّ يوم يأتيبعض آيات ربّك لا ينفع نفساً إيمانها لمتكُن آمنت من قبل أو كسَبَت في إيمانهاخيراً و هكذا فرعون لمّا أدركه الغرق قالآمنت أنّه لا إله إلا الذي آمنت به بنواإسرائيل و أنا من المسلمين فقيل له آلآن وقد عصيت قبل و كنت من المفسدين فاليومنُنَجِيَّكَ بِبَدَنِكَ لتكون لمن خلفكآية و قد كان فرعون من قرنه إلى‏ قدَمه فيالحديد قد لبس على‏ بدنه فلمّا غرق ألقاهاللَّه تعالى‏ على نجوة من الأرض ببدنهليكون لمن بعده علامة فيرونه مع تثقّلهبالحديد على مرتفع من الأرض و سبيل الثقيلأن يرسب و لا يرتفع فكان ذلك آية و علامة ولعلّة أخرى أغرقه اللَّه عزّ و جلّ و هيأنّه استغاث بموسى لمّا أدركه الغَرَق ولم يستغث باللَّه تعالى‏ فأوحى اللَّهعزّ و جلّ إليه يا موسى لم تُغِث فرعونلأنّك لم تخلقه و لو استغاث بي لأغثته.

و القمّي عن الباقر عليه السلام في هذهالآية أنّ بني إسرائيل قالوا يا موسى ادعاللَّه أن يجعل لنا ممّا نحن فيه فرجاًفدعا فأوحى اللَّه إليه أن سر بهم قال ياربّ البحر أمامهم قال امض فانّي آمره أنيطيعَك فينفرج لك فخرج موسى ببني إسرائيلو اتبعهم فرعون حتى إذا كاد أن يلحقهم ونظر إليه قد أظلّهم قال موسى للبحر انفرجلي‏

/ 475