صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

أنت مشير به علينا يا روبيل فانّكَ رجلعالم حكيم لم نزل نعرفك بالرّقة علينا والرّحمة لنا و قد بلغنا ما أشرت به على‏يونس فمرنا بأمرك و أشر علينا برأيك فقاللهم روبيل فانّي أرى لكم و أشير عليكم أنتنظروا و تعمدوا إذا طلع الفجر يومالأربعاء في وسط الشهر أن تعزلوا الأطفالعن الأمّهات في أسفل الجبل في طريقالأودية و تقفوا النساء في سفح الجبل ويكون هذا كلّه قبل طلوع الشمس فعجوا عجيجالكبير منكم و الصَّغير بالصراخِ والبكاءِ و التضرّع إلى اللَّه و التّوبةإليه و الاستغفار له و ارفعوا رؤُوسكم إلىالسماءِ و قولوا ربّنا ظلمنا و كذّبنانبيّك و تبنا إليك من ذنوبنا و ان لا تغفرلنا و ترحمنا لنكوننّ من الخاسرينالمعذّبين فاقبَلْ توبتنا و ارحمنا ياأرحم الرّاحمين ثمّ لا تملّوا من البكاءِو الصّراخِ و التضرّع إلى اللَّه و التوبةإليه حتى توارى الشمس بالحجاب أو يكشفاللَّه عنكم العذاب قبل ذلك فاجمع رأيالقوم جميعاً على أن يفعَلوا ما أشار بهعليهم روبيل فلمّا كان يوم الأربعاء الذيتوقّعوا العذاب تنحّى روبيل عن القرية حيثيسمع صراخهم و يرى العذاب إذا أنزل فلمّاطلع الفجر يوم الأربعاء فعل قوم يونس ماأمرهم روبيل به فلمّا بزغت الشمس أقبلتريح صفراء مظلمة مسرعة لها صرير و حفيف «1»فلمّا رأوها عجّوا جميعاً بالصّراخِ والبكاءِ و التضرّع إلى اللَّه و تابوا واستغفروه و صرخت الأطفال بأصواتها تطلبأمّهاتها و عجّت سِخال البهائم تطلبالثّدي وسَعَتِ الأنعام تطلب الرّعا فلميزالوا بذلك و يونس و تنوخا يسمعان صيحتهمو صراخهم و يدعوان اللَّه بتغليظ العذابعليهم و روبيل في موضعه يسمع صراخهم وعجيجهم و يرى ما نزل و هو يدعو اللَّه بكشفالعذاب عنهم فلمّا أن زالت الشمس و فتِحتأبواب السماء و سكن غضب الربّ تعالى‏رحمهم الرّحمن فاستجاب دعاءهم و قبلتوبتهم و أقالهم عثرتهم و أوحى إلى‏إسرافيل أن أهبط إلى‏ قوم يونس فانّهم قدعجّوا إلى‏ البكاءِ و التضرّع و تابواإليّ و استغفروني فرحمتهم و تبت عليهم وأنا اللَّه التّوابُ الرّحيم اسرع إلى‏قبول توبة عبدي‏

(1) حفّ الفرس حفيفاً سمع عند ركضه صوت والأفعى فحّ فحيحاً الّا ان الحفيف منجلدها و الفحيح من فيها و كذلك الطّاير والشجر إذا صوّتت ق.

/ 475