صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و روي عن عمر بن الخطاب أنه قال و اللَّهلقد تصدقت بأربعين خاتماً و أنا راكعلينزل فيَّ ما نزل في علي بن أبي طالب فمانزل.

و في الإِحتجاج عن أمير المؤمنين عليهالسّلام و الّذين آمنوا في هذا الموضع همالمؤتمنون على الخلائق من الحجَج والأَوصياء في عصر بعد عصر.

و في التّوحيد عن الصّادق عليه السّلاميجي‏ء رسول اللَّه صلى الله عليه وآله يومالقيمة آخذاً بحجزة «1» ربّه و نحن آخذونبحجزة نبيّنا صلى الله عليه وآله و شيعتناآخذون بحجزتنا فنحن و شيعتنا حزب اللَّه وحزب اللَّه صلى الله عليه وآله آخذاً بديناللَّه و نحن نجي‏ء آخذين بدين نبيّنا صلىالله عليه وآله و تجي‏ء شيعتنا آخذينبديننا.

يا أيّها الّذينَ آمَنُوا لا تَتَّخذوُاالّذِينَ اتّخَذُوُا دينَكُم هُزُواً وَلَعِباً مِنَ الّذينَ اوتُوا الكِتابَمِنْ قَبلِكُم وَ الكُفّارَ أَولِيآءَ وقرء الكفّار بالجَرِّ الى رتّب النّهي عنموالاتهم على‏ اتّخاذهم دينهم هزواً ولعباً إيماء على العلّة و تنبيهاً على‏انّ من هذا شأنه بعيد عن الموالاة جديربالمعاداة قيل نزلت في رفاعة بن زيد و سويدبن الحارث اظهرا الإِسلام ثم نافقا و كانرجال من المسلمين يوادّونهما خصّالمنافقين باسم الكفار و ان عم اهل الكتابلتضاعف كفرهم و اتَّقُوا اللَّه انكُنْتُمْ مُؤْمِنينَ.

وَ اذَا نادَيْتُمْ الَى الصَّلوةِاتّخَذُوُها هُزُواً وَ لَعِباً اتّخذواالصّلوة و المناداة مضحكة روى انّنصرانيّاً بالمدينة كانَ إذا سمع المؤذّنيقول اشهد انّ محمّداً رسول اللَّه صلىالله عليه وآله قال احرق اللَّه الكاذبفدخل خادمه ذات ليلة بنار و اهله نيامفتطاير شرارة في البيت فأحرقه و اهله ذلكَبِانَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْقِلُونَ فانّالسّفه يؤدي الى الجهل بالحقّ و الهزء «2»به و العقل يمنع منه.

(1) في حديث رسول اللَّه صلى الله عليه وآلهخذوا بحجزة هذا الأنزع يعني عليّاً عليهالسلام فانّه الصِّدّيق الأكبر و الفاروقالأعظم يفرق بين الحق و الباطل الحجزةبضمّ الحاء المهملة و إسكان الجيم و الزايمعقد الإزار ثم قيل للإزار حجزة للمجاورةو الجمع حجز مثل غرفة غرف و قد استعيرالأخذ بالحجزة للتمسّك و الاعتصام يعنيتمسّكوا و اعتصموا به.

(2) الهزو و الهزء السّخرية و الاستخفافيعدّى بالباء فيقال هزأت به و استهزأت بهسخرت به و يقال هزأت منه أيضاً.

/ 475