صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الدين و انتشار الأمر في المؤمنين معاثارة الفتن و إيقاع الحروب كلَّا ف اصنعالفلك بأعيننا و وحينا.

و في العيون عن الرضا عليه السلام انّهقيل له يا ابن رسول اللَّه لِأىّ علّة أغرقاللَّه الدنيا كلّها في زمن نوح و فيهمالأطفال و فيهم من لا ذنب له فقال ما كانفيهم الأطفال لأنّ اللَّه أعقم أصلاب قومنوح و أرحام نسائهم أربعين عاماً فانقطعنسلهم فغرقوا و لا طفل فيهم و ما كاناللَّه ليهلك بعذابه من لا ذنب له و امّاالباقون من قوم نوح فاغرقوا بتكذيبهملنبيِّ اللَّه نوح و سائرهم اغرقوا برضاهمبتكذيب المكذِّبين و من غاب عن أمر فرضي بهكان كمن شهد.

و في الكافي و الإكمال عن الصادق عليهالسلام لمّا حسر «1» الماء عن عظامالموتى‏ فرأى‏ ذلك نوح عليه السلام جزعجزعاً شديداً و اغتم لذلك فأوحى اللَّهعزّ و جلّ هذا عملك أنت دعوت عليهم فقال ياربّ إنّي استغفرك و أتوب إليك فأوحىاللَّه إليه أنْ كل العنب الأسود ليذهبغمّك.

و عنه عليه السلام كانت أعمار قوم نوحثلاثمائة سنة.

و في الكافي عنه عليه السلام عاش نوح ألفيسنة و ثلاث مائة سنة منها ثمانمائة سنة وخمسون سنة قبل أن يبعث و ألف سنة إلّاخمسين عاماً و هو في قومه يدعوهم و خمسمائةعام بعد ما نزل من السفينة و نضب الماءفمصّر الأمصار و أسكن ولده البلدان ثمّأنّ ملك الموت جاءه و هو في الشمس فقالالسلام عليك فردّ عليه نوح عليه السلامفقال ما جاء بك يا ملك الموت فقال جئتكلأقبض روحك قال دعني ادخل من الشمس الىالظل فقال له نعم فتحول ثم قال يا ملكالموت كلّ ما مرّ بي من الدنيا مثل تحويليمن الشّمس إلى الظِّلّ فامضِ لما أمرت بهفقبض روحه.

و عنه عليه السلام عاش نوح عليه السلامبعد الطّوفان خمسمائة سنة ثمّ أتاه جبرئيلفقال يا نوح انه قد انقضت نوبتك و استكملتأيامك فانظر إلى الاسم الأكبر و ميراثالعلم و آثار علم النبوّة التي معكفادفعها إلى ابنك سام فانّي لا اترك الأرضإلّا و فيها عالم تعرف به طاعتي و يعرف بههداي و تكون النجاة فيما بين مقبض النّبيّو مبعث النّبيّ‏

(1) حسَرَه يحسره كشفه و الشّي‏ء حسوراًانكشف ق.

/ 475