صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

لَو لا يَنْههُمُ الرَبّانِيّوُنَ وَالأَحْبار علماؤهم عَنْ قَوْلِهِمُالإِثْمَ كالكذب و كلمة الشّرك مثل عزيزبن اللَّه وَ اكْلِهِمُ السُّحْتَ قيل لولا إذا دخل على الماضي أفاد التّوبيخ و إذادخل على المستقبل أفاد التّخْصيص لَبِسَما كانُوا يَصْنَعُونَ ذمَّهم بأبلغ منذمّ مرتكبي الكبائر لأنّ كل عامل لا يسمّيصانعاً حتّى يتمكّن من عمله و يتمهّر والوجه فيه انّ ترك الحسنة أقبح من مواقعةالمعصية لأنّ النفس تلتذّ بالمعصية و تميلاليها و لا كذلك ترك الإِنكار عليها عن ابنعبّاس هي اشدّ آية في القرآن.

و في الكافي عن أمير المؤمنين صلواتاللَّه عليه في خطبة له انّما هلك من كانقبلكم حيثما عملوا من المعاصي و لم ينههمالرّبانيّون و الأحبار عن ذلك و انّهملمّا تمادوا في المعاصي و لم ينههمالربّانيون و الأحبار عن ذلك نزلت بهمالعقوبات فأمروا بالمعروف و نهوا عنالمنكر الحديث.

و في كلام آخر له في حديث رواه ابن شعبة فيتحف العقول قال اعتبروا ايّها النّاس بماوعظ اللَّه به أولياءه من سوء ثنائه علىالأحبار يقول لو لا ينهاهم الربّانيّون والأحبار عن قولهم الإِثم و قال لعن الّذينكَفَرُوا من بني إسرائيل الى قوله لبئس ماكانوا يفعلون و قد مضى اخبار اخر في ذلك فيسورة آل عمران عند قوله تعالى و لْتَكُنْمنكم امّة يَدْعُونَ الى الخير.

وَ قالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِمَغْلُولَةٌ قيل غلّ «1» اليد كناية عنالبخل و بسطها عن الجود.

و القميّ قال قالوا قد فرغ اللَّه منالأمر لا يحدث اللَّه غير ما قدّره فيالتّقدير الأوّل فردّ اللَّه عليهم فقالبل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء اي يقدّم ويؤخّر و يزيد و ينقص و له البداء و المشيّة.

و في التّوحيد عن الصّادق عليه السلام فيهذه الآية لم يعنوا انّه هكذا و لكنّهمقالوا قد فرغ من الأمر فلا يزيد و لا ينقصقال اللَّه جلّ جلاله تكذيباً لقولهم غلّتأيديهم و لعنوا بما قالوا بل يداهمبسوطتان ينفق كيف يشاء ا لم تسمع اللَّهتعالى يقول يمحوا اللَّه ما يشاء و يثبت وعنده امّ الكتاب.

(1) غلّ فلاناً من باب منع ادخل عليه الغلّو هو معروف و المصدر غلّ بفتح الفاء اوغلول كقعود.

/ 475