صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید



قَالَ يَا قَوْمِ أ رهْطِي أعَزُّعَلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَاتَّخَذْتُمُوهُ وَرَاءكُمْ ظِهْرِيّاًو جعلتموه كالمنسّي المنبوذ وراء الظهر لايعبأ به و الظهري منسوب إلى الظهر و الكسرمن تغييرات النسب إنَّ رَبِّي بِمَاتَعْمَلُونَ مُحِيطٍ فلا يخفى عليه شي‏ءمنها.


وَ يَا قَوْمِ اعْمَلُوا عَلى‏مَكَانَتِكُمْ قارّين على‏ ما أنتم عليهمن الشرِّك و العداوة إنِّي عَامِلٌسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ يَأتِيهِعَذَابٌ يُخْزِيهِ وَ مَنْ هُوَ كَاذِبٌمَنِ المعذب و الكاذب مني و منكم سبق مثلهفي سورة الأنعام وَ ارْتَقِبُوا و انتظرواما أقول لكم إنِّي مَعَكُمْ رَقِيبٌمنتظر.


في الإكمال و المجمع عن الرضا عليه السلامما أحْسَنَ الصبر و انتظار الفرج أما سمعتقول اللَّه عزّ و جلّ و ارتقبوا إنّي معكمرقيب.


و العياشي عنه عليه السلام إنّ انتظارالفرج من الفرج ثم تلا هذه الآية و فيالمجمع عن النّبيّ صلى الله عليه وآلهوسلم كان شعيب خطيب الأنبياء.


وَ لَمَّا جَاءَ أمْرُنَا نَجَّيْنَاشُعَيْباً و الَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُبِرَحْمَةٍ مِنَّا إنّما ذكر هنا و في قصةعاد بالواو و في قصّتي صالح و هود بالفاءلسبق ذكر وعد يجري مجرى‏ السبب في قصتيصالح و هود دون الآخرين وَ أخَذَتِالَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فيالجوامع روي أنّ جبرئيل صاح بهم صيحة فزهقروح كلّ واحد منهم حيث هو فَأصْبَحُوا فيِدِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ.


كَأنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيهَا كأن لميقيموا فيها أحياءً الَا بُعْداًلِمَدْيَنَ كَمَا بَعِدَتْ ثَمُودُ قيلشبّههُم بهم لأنّ عذابهم كان أيضاًبالصّيحة غير أنّ صيحتهم كانت من تحتهم وصيحة مدين كانت من فوقهم.


وَ لَقَدْ أرْسَلْنَا مُوسى بِآيَاتِنَاوَ سُلْطَانٍ مُبِينٍ بالمعجزات القاهرةو الحُجَج الباهرة.


إلى‏ فِرْعَوْنَ وَ مَلائهِفَاتَّبَعُوا أمْرَ فِرْعَوْنَ أمرهبالكفر بموسى وَ مَا أَمْرُ

/ 475