صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید



فِرْعَوْنَ بِرَشِيدٍ ما في أمره من رشدٍإنّما هي غيّ و ضَلال.


يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِبتقدمهم إلى النار و هم يتّبعونه كما كانلهم قدوة في الضّلال في الدنيافَأوْرَدَهُمُ النَّارَ ذكره بلفظ الماضيمبالغة في تحقّقه وَ بِئْسَ الْوِرْدُالْمَوْرُودُ بئس الورد الذي يردونهالنّار لأنّ الورد و هو الماء الذي يوردإنّما يراد لتسكين العطش و تبريد الأكبادو النّار ضدّه.


وَ اتْبِعُوا فيِ هذِهِ الدنيا لَعْنَةًوَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أي يلعنون فيالدنيا و الآخرة بِئْسَ الرِّفْدُالْمَرفُودُ رفدهم لأنّ الرفد و هو العونو العطاء إنّما يراد للنفع و اللعنة مدرّللعذاب في الدارين.


القمّي في هذه لعنة يعني الهلاك و الغرق ويوم القيامة رفدهم اللَّه بالعذاب.


ذلِكَ أي ذلك النّبأ مِنْ أنْبَاءِالْقُرى المهلكة نَقُصُّهُ عَلَيْكَمِنْهَا قَائِمٌ باق كالزّرع القائِم وَحَصِيدٌ و منها عافي الأثر كالزّرعالمحصود.


و العياشي عن الصادق عليه السلام إنّماقرء فمنها قائماً و حصيداً بالنصب قال لايكون الحصيد إلّا بالحديد «1»


وَ مَا ظَلَمْنَاهُمْ بإهلاكنا إيّاهم وَلكِنْ ظَلَمُوا أنْفُسَهُمْ بأن عرضوهاله بارتكاب ما يوجبه فَمَا أَغْنَتْعَنْهُمْ فما نفعتهم و لا قدرت أن تدفععنهم آلَهِتُهُم الَّتِي يَدْعُونَ مِنْدُونِ اللَّهِ مِنْ شَيْ‏ءٍ لَمَّا جَاءَأمْرُ رَبِّكَ أي عذابه و نقمته وَ مَازَادُوهُمْ غَيْرَ تَتْبِيبٍ غير تخسير.


وَ كَذلِكَ و مثل ذلك الأخذ أخْذُ رَبِّكَإذَا أخَذَ الْقُرى‏ أي أهلها وَ هِيَظَالِمَةٌ إنَّ أخْذَهُ ألِيمٌ شَدِيدٌوجيع صعبٌ.


في المجمع عن النبيّ صلى الله عليه وآلهوسلم أنّ اللَّه يمهل الظالم حتى إذا




(1) أي لا يكون الّا بالسّيف و الرّمح والسّهم و نحو ذلك و الظاهر انه مستأنفمنفصل عما قبله لا انه علّة لقراءة النّصببل بيان المراد مرفوعاً او منصوباً و علىتقدير النّصب يكون التقدير منها أبقىقائماً و منها احصد حصيداً على انّهماحالان مؤكد ان مثل زيد أبوك عطوفاً.

/ 475