صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و رواه في المجمع عن الثّعلبيّ و الحسكانيو غيرهما من العامّة و في الكافي عن الباقرعليه السّلام في حديث ثمّ نزلت الولاية وانّما أتاه ذلك يوم الجمعة بعرفة انزلاللَّه تعالى اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي و كان كمال الدّينبولاية عليّ بن أبي طالب صلوات اللَّه وسلامه عليه فقال عند ذلك رسول اللَّه صلىالله عليه وآله امّتي حديثو عهدبالجاهليّة و متى‏ أخبرتهم بهذا في ابنعمّي يقول قائل و يقول قائل فقلت في نفسيمن غير ان ينطق به لساني فأتتني عزيمة مناللَّه بتلة «1» اوعدني ان لم ابلّغ أنيعذّبني فنزلت يا ايّها الرّسُول بلّغالآية فأخذ رسول اللَّه صلى الله عليهوآله بيد عليّ عليه السّلام فقال:

أيّها النّاس انّه ان لم يكن نبيّ منالأنبياء ممّن كان قبلي الّا و قد كانعمّره اللَّه ثمّ دعاه فأجابه فاوشك انادعى‏ فأجيب و انا مسؤول و أنتم مسؤولونفما ذا أنتم قائلون؟

فقالوا نشهد انّك قد بلّغت و نصحت و ادّيتما عليك فجزاك اللَّه أفضل جزاء المرسلينفقال اللّهم اشهد ثلاث مرّات ثم قال:

يا معشر المسلمين هذا وليّكم من بعديفليبلّغ الشّاهد منكم الغائب قال ابو جعفرعليه السّلام كان و اللَّه أمين اللَّهعلى خلقه و غيبه و دينه الّذي ارتضاهلنفسه.

و عنه عليه السلام امر اللَّه عزّ و جلّرسوله بولاية عليّ عليهما السّلام و انزلعليكم انّما وليّكم اللَّه و رسوله الآيةو فرض ولاية اولي الأمر فلم يدرُوا ما هيفأمر اللَّه محمّداً صلى الله عليه وآلهان يفسّر لهم الولاية كما فسّر لهمالصّلاة و الزّكاة و الصّوم و الحجّ فلمّاأتاه ذلك من اللَّه ضاق بذلك صدر رسولاللَّه صلى الله عليه وآله و تخوّف انيرتدوا عن دينهم و ان يكذّبوه فضاق صدره وراجع ربّه عزّ و جلّ فأوحى اللَّه تعالىاليه يا أيُّها الرّسول الآية و صدع بأمراللَّه تعالى ذكره «2» فقام بولاية عليّعليه السلام يوم غدير

(1) يقال بتلت الشّي‏ء أبتله بالكسر إذاقطعته و أبنته من غيره و منه قوله طلّقهابتة بتلة و منه حديث رسول اللَّه صلى اللهعليه وآله في خبر النّص فاتتني عزيمة مناللَّه تعالى بتلة أوعدني ان لم أبلّغ انيعذّبني.

(2) قال الفيروزآباديّ فاصدع بما تؤمر أيشقّ جماعاتهم بالتّوحيد أو أجبر بالقرآنأو أظهر أو احكم بالحقّ و افصِل بالأمر أواقصد بما تؤمر أو أفرق به بين الحق والباطل و صدعه كمنعه شقّه او شقّه نصفين أوشقّه و لم يفترق و فلاناً قصده لكرمه وبالحقّ تكلّم به جهاراً و بالأمر اصاب بهموضعه و جاهر به انتهى.

/ 475