صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و كان اعتداؤهم في زمانه فقال اللهمالبسهم اللعنة مثل الرداءِ على المنكبين ومثل المنطقة على الحَقْوين فمسخهم اللَّهقردةً و أما عيسى عليه السلام فانه لعنالذين أنزلت عليهم المائِدة ثم كفرُوا بعدذلك و رواه في الجوامع مقطوعاً و زاد فقالعيسى عليه السلام اللهم عذّب من كفر بعد ماأكل من المائِدة عذاباً لا تعذّبُهُ أحداًمن العالمين و العنهم كما لعنت أصحابالسبت فصاروا خنازير و كانوا خمسة آلافرجل ذلِكَ بِمَا عَصَوْا وَ كَانُوايَعْتَدُونَ.

كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَنْمُنْكَرٍ فَعَلُوهُ هذا بيان عصيانهم واعتدائهم يعني لا ينتهون أو لا ينهى‏بعضهم بعضاً عن المنكر.

القمي قال كانوا يأكلون لحم الخنزير ويشربون الخمور و يأتون النساء أيامحيضهنّ.

و في ثواب الأعمال عن أمير المؤمنين عليهالسلام لما وقع التقصير في بني إسرائيلجعل الرجل منهم يرى‏ أخاه في الذنب وينهاه فلا ينتهي فلا يمنعه ذلك من أن يكونأكيله و جليسه و شريبه حتى‏ ضرب اللَّهقلوب بعضهم ببعض و نزل فيهم القرآن حيثيقول جلّ و عزّ لُعِنَ الّذين كفروا الآية.

و العياشي عن الصادق عليه السلام أما أنهملم يكونوا يدخلون مداخلهم وَ لا يجلسُونمجالسهم و لكنهم كانوا إذا لقوهم أنسوابهم لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَتعجيب من سوءِ فعلهم مؤكداً بالقسم.

القميّ عن الصادق عليه السلام أنّه سئل عنقوم من الشيعة يدخلون في أعمال السلطان ويعملون لهم و يجبون لهم و يوالونهم قال ليسهم من الشيعة و لكنهم من أولئك ثم قرء لعنالذين كفرُوا الآية.

تَرَى‏ كَثِيراً مِنْهُمْيَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُوايوالوهم و يصادقونهم لَبِئْسَ مَاقَدَّمَتْ لَهُمْ أَنْفُسُهُمْ لبئسزادهم الى الآخرة أنْ سَخِطَ اللَّهُعَلَيْهِمْ وَ فيِ الْعَذَابِ هُمْخَالِدُونَ في المجمع عن الباقر عليهالسلام يتولون الملوك الجبارين و يزينونلهم أهوائهم ليصيبُوا من دنياهم.

/ 475