صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

وَ لَوْ كَانُوا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِوَ النَّبِيِّ وَ مَا أُنْزِلَ إلَيْهِمَا اتَّخَذُوهُمْ أَوْلِيَاءَ فإنالإِيمان يمنع من ذلك وَ لكِنَّ كَثِيراًمِنْهُمْ فَاسِقُونَ خارجون عن دينهم.

لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةًلِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا لشدة شكيمتهم «1» وتضاعف كفرهم و انهماكهم «2» في اتباعالهوى‏ و ركونهم إلى التقليد و بعدهم عنالتحقيق و تمرنهم على تكذيب الأنبياء ومعاداتهم إياهم وَ لَتَجِدَنَّأَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَآمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إنَّا نَصَارىللين جانبهم و رقة قلوبهم و قلة حرصهم علىالدنيا و كثرة اهتمامهم بالعلم و العملذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسينَرؤساء في الدين و العلم وَ رُهْبَاناًعباداً وَ أَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَعن قبول الحق إذا فهمُوه و يتواضعون.

وَ إذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إلَىالرَّسُول تَرَى‏ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُمِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَالْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّافَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ منالذين شهدوا بأنه حق.

وَ مَا لَنَا لَا نُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا جَآءَنَا مِنَ الْحَقِّ وَ نَطْمَعُأَنْ يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَالْقَوْمِ الصَّالِحِينَ استفهام انكار واستبعاد لإِنتفاء الإِيمان مع قيامالداعي و هو الطمع في الانخراط «3» معالصالحين و الدخول مداخلهم.

فَأَثَابَهُمُ اللَّهُ بِمَا قَالُوا عناعتقاد و اخلاص كما دل عليه قوله مما عرفوامن الحق و القول إذا اقترن بالمعرفة كملالإِيمان جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْتَحْتِهَا اْلأَنْهَارُ خَالِدِيْنَفِيهَا أبدا وَ ذلِكَ جَزَآءُالْمُحْسِنِينَ.

العياشي عن الصادق عليه السلام في قولهتعالى‏ ذلك بانَّ منهم قسّيسين و رهباناًقال أولئِكَ كانوا بين عيسى و محمّدعليهما السلام ينتظرون مجي‏ء محمد صلىالله عليه وآله وسلم القمي كان سبب نزولهاأنه لما اشتدت قريش في أذى رسول اللَّهصلىّ اللَّه‏

(1) فلان شديد الشكيمة إذا كان لا ينقادلأحد لما فيه من الصلابة و الصعوبة علىالعدوّ و غيره.

(2) يقال انهمك الرّجل في الشي‏ء اي جدّ ولجّ و في ق الانهماك التمادي في الشي‏ء واللجاج فيه.

(3) و الانخراط معهم امّا بمعنى الاستصلاحاي نصلح حالنا و نعالج أنفسنا بمرافقتهم وبمعنى الانسلال أي نلقى أنفسنا بينهمفالأول من خرط العود قشر و سوّاه والثَّاني من اخترط السّيف استلّه و من خرطالبعير في المرعى‏ أو الدلو في البئرأرسلهما.

/ 475