صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

عليه و آله و سلم و أصحابه الذين آمنُوابمكّة قبل الهجرة أمرهم رسول اللَّه صلىالله عليه وآله وسلم أن يخرجوا الى الحبشةو أمر جعفر بن أبي طالب أن يخرج معهم فخرججعفر و معه سبعون رجلًا من المسلمين حتى‏ركبوا البحر فلما بلغ قريشاً خروجهم بعثواعمرو بن العاص و عمارة بن الوليد الىالنجاشي ليردهم اليهم و كان عمرو و عمارةمتعاديين فقالت قريش كيف نبعث رجلينمتعاديين فبرأت بنو مخزوم من جناية عمارةو برأت بنو سهم من جناية عمرو بن العاصفخرج عمارة و كان حسن الوجه شاباً مترفاًفأخرج عمرو بن العاص أهله معه فلما ركبواالسفينة شربوا الخمر فقال عمارة لعمرو بنالعاص قل لأهلك تقبلني فقال عمرو أ يجوزهذا سبحان اللَّه فسكت عمارة فلما انتشى«1» عمرو و كان على صدر السفينة فدفعهعمارة و ألقاه في البحر فتشبث عمرو بصدرالسفينة و أدركوه و أخرجوه فوردوا علىالنجاشي و قد كانوا حملوا اليه هدايافقبلها منهم فقال عمرو بن العاص أيّهاالملك إن قوماً خالفونا في ديننا و سبّواآلهتنا و صاروا إليك فردّهم إلينا فبعثالنجاشي إلى جعفر فجاءه فقال يا جعفر مايقول هؤلاء فقال جعفر أيّها الملك و مايقولون قال يسألون أن أردّكم إليهم.

قال أيّها الملك سلهم أ عبيد نحن لهم؟فقال عمرو لا بل أحرار كرام.

قال فسلهم ألهم علينا ديون يطالبوننابها؟ فقال لا ما لنا عليكم ديون.

قال فلكم في أعناقنا دماء تطالبونها؟فقال عمرو: لا قال: فما تريدون منا؟

آذيتمونا فخرجنا من بلادكم؟

فقال عمرو بن العاص: أيّها الملك خالفونافي ديننا و سبّوا آلهتنا و أفسدُوا شبانناو فرقوا جماعتنا فردّهم إلينا لنجمع أمرنافقال جعفر نعم أيها الملك خالفناهم بعثاللَّه فينا نبيّاً أمر بخلع الأنداد وترك الاستقسام بالأزلام و أمرنا بالصّلوةو الزّكوة و حرم الظلم و الجور و سفكالدماء بغير حقها و الزّناءِ و الرّباءِ والميتة و الدم و لحم الخنزير و أمرنابالعدل و الإِحسان و إيتاء ذي القربى‏ وينهى‏ عن الفحشاء و المنكر و البغي فقالالنجاشي بهذا

(1) نشى‏ نشواً و نشوة مثلّثة سكر.

/ 475