صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

بنت أبي سفيان تحب عبد اللَّه فكتب رسولاللَّه صلى الله عليه وآله وسلم الىالنجاشي يخطب أم حبيب فبعث إليها النجاشيفخطبها لرسُول اللَّه صلى الله عليه وآلهوسلم فأجابته فخطبها فزوّجها منه و أصدقهاأربعمائة دينار و ساقها عن رسول اللَّهصلى الله عليه وآله وسلم و بعث إليها بثيابو طيب كثير و جهزها و بعثها إلى رسولاللَّه صلى الله عليه وآله وسلم و بعث اليهبمارية القبطية أمّ ابراهيم و بعث اليهبثياب و طيب و فرس و بعث ثلاثين رجلًا منالقسيسين فقال لهم انظروا الى كلامه و الىمقعده و مشربه و مصلاه فلما وافوا المدينةدعاهم رسول اللَّه صلى الله عليه وآلهوسلم إلى الإِسلام و قرء عليهمُ القرآن وإذ قال اللَّهُ يا عيسى بن مريم اذكرنِعمتي التي أنعمت عَلَيْكَ و على والدتكالى قوله فقال الذين كفروا إن هذا إلّاسِحر مبين فلما سمعوا ذلك من رسول اللَّهصلى الله عليه وآله وسلم بكوا و آمنوا ورجعُوا الى النجاشي و أخبروه خبر رسولاللَّه صلى الله عليه وآله وسلم و قرءواعليه ما قرأ عليهم فبكى‏ النجاشي و بكى‏القسّيسون و أسلم النجاشي و لم يظهرللحبشة إسلامه و خافهم على نفسه و خرج منبلاد الحبشة يريدُ النّبي صلى الله عليهوآله وسلم فلّما عبر البحر توفى فأنزلاللَّه على رسوله لتجدنّ أشدّ الناسعداوةً للذين آمنوا اليهود إلى قوله و ذلكجزاء المحسنين.

وَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَ كَذَّبُوابِآيَاتِنَا أُولئِكَ أَصْحَابُالجَحِيم‏

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَاتُحَرِّمُوا لا تمنعوا أنفسكم طَيِّبَاتِمَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ ما طاب منه ولذ وَ لَا تَعْتَدُوا عما حدّ اللَّهِإنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَفي المجمع و القمّي عن الصادق عليه السلامنزلت هذه الآية في أمير المؤمنين عليهالسلام و بلال و عثمان بن مظعون فأما أميرالمؤمنين عليه السلام فحلَفَ أن لا ينامبالليل أبداً و أمّا بلال فانّه حَلَفَ أنلا يفطر بالنهار أبداً و أمّا عثمان «1» بنمظعون فانه حلف أن لا ينكح أبداً و زادالقميّ فدخلت امرأة عثمان على عائشة وكانت امرأة جميلة فقالت عائشة مالي أراكمتعطلة فقالت و لمن أتزيّن فو اللَّه ماقربني زوجي منذ كذا و كذا فانّه قد ترهّب ولبس‏

(1) عثمان بن مظعون أوّل صحابي ماتبالمدينة.

/ 475