صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

فأنزل اللَّه تحريمها بعد ذلك و انما كانتالخمر يوم حرّمت بالمدينة فضيخ البُسر والتّمر فلما نزل تحريمها خرج رسول اللَّهصلى الله عليه وآله وسلم فقعد بالمسجد ثمدعا بآنيتهم التي كانوا ينبذون فيهافكفأها «1» كلها و قال هذه كلها خمر فقدحَرَّمها اللَّه فكان أكثر شي‏ء كفى فيذلك يومئذ من الأشربة الفضيخ و لا أعلم كفىيومئِذ من خمر العنب شي‏ء الّا إناء واحدكان فيه زبيب و تمر جميعاً فأمّا عصيرالعنب لم يكن يومئِذ بالمدينة منه شي‏ءحرّم اللَّه الخمر قليلها و كثيرها وبيعها و شرائها و الانتفاع بها و قال رسولاللَّه صلى الله عليه وآله من شرب الخمرفاجلدوه فان عاد فاجلدوه فان عاد فاجلدوهفان عاد في الرابعة فاقتلوه و قال حقّ علىاللَّه أن يسقى من شرب الخمر مما يخرج منفروج الموسمات المومسات و المومساتالزّواني يخرج من فروجهن صديد و الصديدقيح و دم غليظ مختلط يؤذي أهل النار حرّه ونتنه و قال رسول اللَّه صلى الله عليه وآلهوسلم من شَرِبَ الخمر لم تقبل منه صلاةأربعين ليلة فان عاد فأربعين ليلة من يومشربها فان مات في تلك الأربعين من غير توبةسقاه اللَّه يوم القيامة من طينة خبال(الخبال الفساد) و سمّي المسجد الذي قعدفيه رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلميوم أكفيت الأشربة مسجد الفضيخ من يومئِذلأنّه كان أكثر شي‏ء اكفأ من الأشربةالفضيخ فأما الميسر فالنّرد و الشطرنج وكل قمار ميسر و أما الأنصاب فالأوثان التيكان يعبدهَا المشركون و أما الأزلامفالقداح التي كانت يستقسم بها مشركو العربفي الأمور في الجاهلية كل هذا بيعه و شراؤهو الانتفاع بشي‏ء من هذا حرام من اللَّهمحرّم و هو رجس من عمل الشيطان و قرناللَّه الخمر و الميسر مع الأوثان.

و في الخصال عن الباقر لعن رسول اللَّهصلى الله عليه وآله وسلم في الخمر عشرةغارسها و حارسها و عاصرها و شاربها وساقيها و حاملها و المحمول اليه و بايعها ومشتريها و آكل ثمنها.

إنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْيُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَآءَ فيِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَ يَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِاللَّهِ و عَن الصَّلَوةِ فَهَلْأَنْتُمْ مُنْتَهُونَ قيل انما خصّ الخمرو الميسر

(1) كفأه كمنعه صَرَفه و كتبه و قلّبهكأكفأه و اكتفاه.

/ 475