صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

اطلاق الإِيمان عليها خاصة كما قال إنماالمؤمنون الذين إذا ذكر اللَّه و جِلَتْقلوبهم و إذا تليت عليهم آياته زادتهمإيماناً و على ربّهم يتوكلون و التّقوى‏المتقدمة عليها هي تقوى‏ الخاص و أواخرهاتصديقات كذلك مع شهود و عيان و محبة كاملةللَّهِ عزّ و جلّ كما قال يحبهم و يحبونه ويعبر عنها تارة بالإِحسان كما ورد فيالحديث النبوي صلى الله عليه وآله وسلمالإِحسان أن تعبد اللَّه كأنّك تراه وأخرى‏ بالإيقان كما قال و بالآخرة هميوقنون و التقوى‏ المتقدمة عليها هيتقوى‏ خاصّ الخاصّ و انما قدّمت التقوى‏على الإِيمان لأنّ الإِيمان إنّما يتحصّلو يتقوّى‏ بالتقوى‏ لأنّها كلما ازدادتازداد الإِيمان بحسب ازديادها و هذا لاينافي تقدم أصل الإِيمان على التّقوى‏ بلازديادها بحسب ازدياده أيضاً لأنّ الدرجةالمتقدّمة لكل منها غير الدرجة المتأخّرةو مَثَل ذلك مثل من يمشي بسراج في ظلمةفكلما أضاء له من الطريق قطعة مشى فيهافيصير ذلك المّشي سبباً لإِضاءة قطعةأخرى‏ منه و هكذا.

و في الكافي عن الصادق عليه السلام قالأتى‏ عمر بقدامة بن مظعون قد شرب الخمر وقامت عليه البيّنة فسأل أمير المؤمنينعليه السلام فأمره أن يجلد ثمانين فقالقدامة يا أمير المؤمنين ليس عَلَيَّ حَدٌّأنا من أهل هذه الآية ليس على الذين آمنواو عملوا الصالحاتِ جناح فيما طعمُوا قالقال عليّ صلوات اللَّه و سلامه عليه لست منأهلها انّ طعام أهلها لهم حلال ليس يأكلونو لا يشربون الا ما أحلّه اللَّه لهم ثمقال عليّ عليه السلام انّ الشارب إذا شربلم يدر ما يأكل و لا ما يشرب فاجلدوهثمانين جلدة.

أقول: في قوله عليه السلام إلّا ما أحلّهاللَّه لهم تنبيه على أنّهم يحترزون عنالشّبهات بل عن كل ما يمنعهم من الشهود معاللَّه و الجناح في الآية نكرة في سياقالنفي يعمّ أدنى‏ مراتبه كاستحقاق العقابو السر فيه أنّ شكر نعم اللَّه تعالى‏ أنتصرف في طاعة اللَّه سبحانه على‏ وجههافليتدبّر فيه و على‏ ما حققناه إنْ صحّأنّ سبب نزول هذه الآية ما ذكره القميموافقاً لطائفة من المفسّرين فمعنى‏الآية أنّ الذين كانوا يشربون الخمر قبلنزول تحريمها إذا كانوا بهذه المثابة منالإِيمان و التقوى‏ و العمل الصالح فلاجناح عليهم في شربها.

/ 475