صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الخامس ذكراً نحروه فأكله الرّجال و انكان الخامس أنثى‏ بحروا اذنها أي شقّوه وكانت حراماً على النساء لحمها و لبنهافإذا ماتت حلّت للنّساءِ و السّائبةالبعير يسيّب بنذر يكون على الرجل انسلّمه اللَّه من مرض أو بلّغه منزله أنيفعل ذلك وَ الوصيلة من الغنم كانوا إذاولدت الشّاة سبعة أبطن فان كان السابعذكراً ذبح و أكل منه الرّجال وَ النّساء وان كان أنثى‏ تركت في الغنم و ان كان ذكراًو أنثى‏ قالوا وصلت أخاها فلم تذبح و كانلحومهما حراماً على النساءِ إلّا أن يموتمنها شي‏ء فيحل أكلها للرّجال و النّساءِو الحام الفحل إذا ركب ولد ولده قالوا قدحمى‏ ظهره.

و قد يروى أنّ الحام هو من الإِبل إذا انتجعشرة أبطن قالوا قد حمى‏ ظهره فلا يركب ولا يمنع من كلاءٍ و لا ماءٍ وَ لكِنَّالَّذِينَ كَفَرُوا يَفْتَرُونَ عَلَىاللَّهِ الْكَذِبَ بتحريم ذلك و نسبتهإليه وَ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَإنّ ذلك افتراء و كذب يعني الأتباع الذينيقلّدون في تحريمها رؤساءهم الذين يمنعهمحبّ الرّياسة عن الاعتراف به.

في المجمع عن النّبي صلى الله عليه وآلهوسلم أنّ لُحى‏ بن قمعة بن جندب كان قد ملكمكّة و كان أوّل من غيّر دين إسمعيل فاتّخذالأصنام و نصب الأوثان و بحر البحيرة وسيّب السّائبة و وصل الوصيلة و حمى‏الحامي قال رسول اللَّه صلى الله عليهوآله وسلم فلقد رأيته في النّار يؤذي أهلالنّار ريح قصبه «1» و يروي تجر قصبه فيالنار.

وَ إذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالُوا إلَى‏مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَ إلَى الرَّسُولِقَالُوا حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَاعَلَيْهِ آبَآءَنَا بيان لقصور عقلهم وانهماكهم في التقاليد و ان لا سند لهم سواهأ وَ لَوْ كَانَ آبَآؤُهُمْ لَايَعْلَمُونَ شَيْئاً وَ لَا يَهْتَدُونَيعني أوجبهم ما وجدوا عليه آباءهم و لوكانوا جهلةً ضالّين.

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواعَلَيْكُمْ أنْفُسَكُمْ احفظوها و الزمواصلاحها لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إذَااهْتَدَيْتُمْ قيل نزلت لمّا كانالمؤمنون يتحسرّون على الكفرة و يتمنّونإيمانهم.

(1) القصب محرّكة عظام الأصابع و شعب الحلقو مخارج الأنفاس و القصب بالضم الظهر والمِعى‏ و المراد هنا الأمعاء روى عن ابنعبّاس و روى مكان ريح حرّ فيناسب الظّهرأيضاً.

/ 475