صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و في التّهذيب عن الرضا عليه السلام والجرّيث و الضّب فرقة من بني إسرائيل حيثنزلت المائدة على عيسى بن مريم عليهمَاالسلام لم يؤمنوا فتاهوا «1» فوقعت فرقة فيالبحر و فرقة في البرّ و في الخصال عنالنبي صلى الله عليه وآله وسلم في حديثالمسوخات و أما الخنازير فقوم نصارى سألواربّهم انزال المائِدة عليهم فلما أنزلتعليهم كانوا أشدّ ما كانوا كفراً و أشدّتكذيباً.

وَ إذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى‏ بْنَمَرْيَمَ العياشي عن الباقر عليه السلاملم يقله و سيقوله إنّ اللَّه إذا علم شيئاًهو كائن أخبر عنه خبر ما قد كان ءَ أَنْتَقُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُوني وَ أُمّيإلَهَينِ مِنْ دُونِ اللَّهِ توبيخللكفرة و تبكيت لهم.

القميّ و ذلك أنّ النصارى زعموا أنّ عيسىعليه السلام قال لهم إنّي و أمّي إلهين «2»من دون اللَّه فإذا كان يوم القيامة يجمعاللَّه بين النصارى و بين عيسى على نبيّناو آله و عليه السلام فيقول ءَ أَنْتَ قلتالآية قَالَ سُبْحَانَكَ انزّهك تنزيهاًمن أن يكون لك شريك مَا يَكُونُ ليِ أَنْأَقُولَ مَا لَيْسَ ليِ بِحَق ما لا يحق ليأن أقوله إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْعَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فيِ نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فيِ نَفْسِكَ تعلم ماأخفيه و لا أعلم ما تخفيه.

و العياشي عن الباقر عليه السلام فيتفسيرها أنّ الاسم الأكبر ثلاثة و سبعونحرفاً فاحتجَبَ الرّب تعالى‏ بحرف فمنثمّة لا يعلم أحد ما في نفسه عزّ و جلّأعطى‏ آدم اثنين و سبعين حرفاً فتوارثهاالأنبياء حتى‏ صارت عند عيسى فذلك قولعيسى عليه السلام تعلم ما في نفسي يعنياثنين و سبعين حرفاً من الاسم الأكبر يقولأنت علّمتنيها فأنت تعلمها و لا أعلم ما فينفسك يقول لأنّك احتجبت من خلقك بذلكالحرف فلا يعلم أحد ما في نفسك انَّكَأنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ.

مَا قُلْتُ لَهُمْ إلَّا مَا أمَرْتنيبِهِ انِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَ كُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيداًرقيباً مطّلعاً أمنعهم من أن يقولوا ذلك ويعتقدوه مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّاتَوَفَّيْتَنِي‏

(1) تاه في الأرض اي ذهب متحيّراً يتيهتيهاً و تَيَهاناً.

(2) لعلّ التقدير إنيّ و أمّي اتخذوا الهينو لا يستقيم حكاية عن الآية كما لا يخفى.

/ 475