فتوحات المکیة فی معرفة الأسرار المالکیة و الملکیة جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

فتوحات المکیة فی معرفة الأسرار المالکیة و الملکیة - جلد 3

ابی عبد الله محمد بن علی الحاتمی الطائی المعروف بابن عربی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«438»

حدث اليوم بدورة الفلك الأطلس كما حدثالزمان بمقارنة الحوادث عند السؤال بمتى والزمان و اليوم و الليل و النهار و فصولالسنة كلها أمور عدمية نسبية لا وجود لهافي الأعيان و أوحى في كل سماء أمرها و جعلإمضاء الأمور التي أودعها السموات في عالمالأركان عند سباحة هذه الجواري و جعلهمنوابا متصرفين بأمر الحق لتنفيذ هذهالأمور التي أخذوها من خزائن البروج فيالسنة بكمالها و قدر لها المنازل المعلومةالتي في الفلك المكوكب و جعل لها اقتراباتو افتراقات كل ذلك بتقدير العزيز العليم وجعل سيرها في استدارة و لهذا سماها أفلاكاو جعل في سطح السماء السابعة الضراح و هوالبيت المعمور و شكله كما رسمته في الهامشو خلق في كل سماء عالما من الأرواح والملائكة يعمرونها فأما الملائكة فهمالسفراء النازلون بمصالح العالم الذي ظهرفي الأركان و المصالح أمور معلومة و مايحدث عن حركات هذه الكواكب كلها و عن حركةالأطلس لا علم لهؤلاء السفراء بذلك حتىتحدث فلكل واحد منهم مقام معلوم لا يتعداهو باقي العالم شغلهم التسبيح و الصلاة والثناء على الله تعالى و بين السماءالسابعة و الفلك المكوكب كراسي عليها صوركصور المكلفين من الثقلين و ستور مرفوعةبأيدي ملائكة مطهرة ليس لهم إلا مراقبةتلك الصور و بأيديهم تلك الستور فإذا نظرالملك إلى الصور قد سمجت و تغيرت عما كانتعليه من الحسن أرسل الستر بينها و بين سائرالصور فلا يعرفون ما طرأ و لا يزال الملكمن الله مراقبا تلك الصورة فإذا رأى تلكالصورة قد زال عنها ذلك القبح و حسنت رفعالستر فظهرت في أحسن زينة و تسبيح تلكالصور و هؤلاء الأرواح الملكية الموكلةبالستور سبحان من أظهر الجميل و سترالقبيح و أطلع أهل الكشف على هذا ليتخلقوابأخلاق الله و يتأدبوا مع عباد اللهفيظهرون محاسن العالم و يسترون مساويهم وبذلك جاءت الشرائع من عند الله فإذا رأيتمن يدعي الأهلية لله و يكون مع العالم علىخلاف هذا الحكم فهو كاذب في دعواه و بهذا وأمثاله تسمى سبحانه بالغافر و الغفور والغفار و لما كون الله ملكوته مما ذكرناهخلق آدم بيديه من الأركان و جعل أعظم جزءفيه التراب لبرده و يبسه و أنزله خليفة فيأرضه التي خلق منها و قد كان خلق قبلهالجان من الأركان و جعل أغلب جزء فيه النارو كان من أمر آدم و إبليس و الملائكة ما وصفالله لنا في القرآن فلا يحتاج إلى ذكر ذلكو أمسك الله صورة السماء على السماء لأجلالإنسان الموحد الذي لا يمكن أن ينفيفذكره الله الله لأنه ليس في خاطره إلاالله فما عنده أمر آخر يدعي عنده ألوهيةفينفيه بلا إله إلا الله فليس إلا اللهالواحد الأحد و لهذا

قال رسول الله (ص) لا تقوم الساعة حتى لايبقى على وجه الأرض من يقول الله الله‏

و هو الذكر الأكبر الذي قال الله فيه وَلَذِكْرُ الله أَكْبَرُ فما قال الرسول (ص)من يقول لا إله الله فهذا الاسم هو هجيرهذا الإمام الذي يقبض آخرا و تقوم الساعةفتنشق السماء فإن هذا و أمثاله كان العمدلأن الله ما أمسكها من أجله أَنْ تَقَعَعَلَى الْأَرْضِ و لذلك قال فيها إنهاواهِيَةٌ أي واقعة ساقطة ثم ما زالتالنواب تتحرك في طرقها و الصور تظهربالاستحالات في عالم الأركان دنيا و برزخاو آخرة إلى أن يرث الله الْأَرْضَ وَ منعَلَيْها فلا يبقى إلا ما في الآخرة و هويوم القيامة و الداران الجنة و النار و لكلواحدة منهما ملؤها من الجن و الإنس و مماشاء الله و في الجنة قدم الصدق و في النارقدم الجبار و هما القدمان اللتان فيالكرسي و قد مر من الكلام في هذا الفن منهذا الكتاب ما فيه غنية للعاقل و بلغة زادللمسافر توصله إلى مقصوده‏

«الفصل الخامس» في أرض الحشر و ما تحويعليه من العالم‏

و المراتب و عرش الفصل و القضاء و حملته وصفوف الملائكة عليها بين يدي الحكمالعدل‏

[الفرق بين نشأة الدنيا الظاهرة و بيننشأة الآخرة الظاهرة]

اعلم أن الله تعالى إذا نفخ في الصور و بعثما في القبور و حشر الناس و الوحوش وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقالَها و لميبق في بطنها سوى عينها إخراجا لا نباتا وهو الفرق بين نشأة الدنيا الظاهرة و بيننشأة الآخرة الظاهرة فإن الأولى أنبتنافيها من الأرض فنبتنا نباتا كما ينبتالنبات على التدريج و قبول الزيادة فيالجرم طولا و عرضا و نشأة الآخرة إخراج منالأرض على الصورة التي يشاء الحق أنيخرجنا عليها و لذلك علق المشيئة بنشرالصورة التي أعادها في الأرض الموصوفةبأنها تنبت فتنبت على غير مثال لأنه ليس فيالصور صورة تشبهها فكذلك نشأة الآخرةيظهرها الله على غير مثال صورة تقدمتتشبهها و ذلك قوله كَما بَدَأَكُمْتَعُودُونَ‏

/ 568