تم التعليق من الجزء الخامس من التبيان. - منتخب من تفسیر القرآن و النکت المستخرجة من کتاب التبیان جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

منتخب من تفسیر القرآن و النکت المستخرجة من کتاب التبیان - جلد 1

ابن إدریس محمد ین أحمد العجلی الحلی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

فصل: قوله «سَآوِي إِلى‏ جَبَلٍيَعْصِمُنِي مِنَ الْماءِ قالَ لاعاصِمَ» الاية: 43.

العصمة المنع من الآفة. و المعصوم فيالدين الممنوع باللطف من فعل القبيح لاعلى وجه الحيلولة.

فان قيل: كيف دعا نوح ابنه الى الركوب معهفي السفينة مع أن اللّه نهاه أن يركب فيهاكافر؟

قلنا: عنه جوابان: أحدهما- أنه دعاه بشرطأن يؤمن. الثاني: قال الحسن و الجبائي: انهكان ينافق بإظهار الايمان.

فان قيل: هلا كان ما صار اليه ابن نوح منتلك الحال الهائلة إلجاء.

قلنا: لا يكون الإلجاء الا بأحد شيئين:

أحدهما: أن يخلق اللّه فيه العلم بأنه متىرام خلافه منع منه.

الثاني: تتوفر الدواعي من ترغيب و ترهيب،و لم يحصل له واحد من الامرين لأنه جوز أنيكون من عجائب الزمان.

و معنى «لا عاصم» أي: لا معصوم، مثل دافقبمعنى مدفوق.

تم التعليق من الجزء الخامس من التبيان.

الى هنا تم استنساخ الجزء الاول من الكتابتحقيقا و تصحيحا و تعليقا عليه في اليومالاول من ذي القعدة الحرام سنة ألف وأربعمائة و ثمان هجرية على يد العبد السيدمهدي الرجائي في مشهد مولانا و مولىالكونين الامام علي بن موسى الرضا (عليهآلاف التحية و الثناء).

/ 394