موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«108»

[مسألة 94: إذا أوصى بالحج، فإن علم أنّالموصى به هو حجّة الإسلام‏]

مسألة 94: إذا أوصى بالحج، فإن علم أنّالموصى به هو حجّة الإسلام أُخرج من أصلالتركة، إلّا فيما إذا عيّن إخراجه منالثلث (1). و أمّا إذا علم أنّ الموصى به غيرحجّة الإسلام، أو شكّ في ذلك فهو يخرج منالثلث (2).

_

لا اختصاص بالولي بل يستحب ذلك من كلّ أحد.

نعم، ورد في رواية معتبرة أنّ الولد يبروالديه حيّين و ميّتين، يصلِّي عنهما ويتصدّق عنهما و يحجّ عنهما و يصوم عنهما ونحوها صحيحة معاوية بن عمار و بمضمونهاوردت روايات كثيرة، فلا ينبغي الرّيب فياستحباب ذلك على الولي أيضاً، لشمولالنصوص له، و لأنه إحسان منه إلى الميّت، وأمّا استحباب ذلك على الولي بعنوانه فلادليل عليه.

و أمّا ما ورد في صحيح ضريس من قضاء الوليحجّة الإسلام فمورده ما إذا كان للميّتمال و كان مستطيعاً و خرج حاجّاً حجّةالإسلام فمات في الطريق، فلا يشمل من ماتمفلساً لا مال له و لم يحجّ حجّة الإسلام.

(1) تقدّم حكم هذه المسألة في المسألةالثّالثة و السبعين.

(2) إذا كان الموصى به غير حجّة الإسلام فلادليل على إخراجه من أصل التركة و ما وجبإخراجه من الأصل إنّما هو خصوص حجّةالإسلام لأنّها بمنزلة الدّين و أمّابقيّة أقسام الحجّ من الحجّ النذري أوالإفسادي و غيرهما فلم يدل دليل علىخروجها من الأصل، و قد ذكرنا سابقاً أنّهلا دليل على خروج كل واجب مالي من الأصل، وأنّ الّذي ثبت خروجه من الأصل إنّما هوالدّين، و الحجّ لأنّه بمنزلته كما صرّحبه في الرّوايات.

/ 536