موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«115»

[فصل في النّيابة]

فصل في النّيابة

[مسألة 103: يعتبر في النائب أُمور]

مسألة 103: يعتبر في النائب أُمور:

[الأوّل: البلوغ‏]

(الأوّل: البلوغ،) فلا يجزئ حجّ الصبي منغيره في حجّة الإسلام و غيرها من الحجّالواجب، و إن كان الصبي مميزاً (1).

_

(1) يقع الكلام تارة في الصبي غير المميز وأُخرى في المميز.

أمّا نيابة غير المميز فلا إشكال في عدمصحّتها و عدم إجزائها، لعدم تحقق القصدمنه في أفعاله و أعماله، و من الواضح لزومالقصد في الأعمال.

و أمّا الصبي المميز فالمشهور عدم صحّةنيابته، و عمدة ما استدلّ به على ذلكأمران:

(الأوّل:) أنّ عبادات الصبي تمرينيّة لاشرعيّة، ففي الحقيقة ليست عباداته عبادةلتقع عبادة عن الغير.

و فيه: أنّه قد ذكرنا في بحث الصلاة أنّالمستفاد من الرّوايات مشروعيّة عباداتالصبي و لا فرق بينها و بين عبادة البالغينإلّا من ناحية الوجوب و الاستحباب.

(الثّاني:) عدم الوثوق بصحّة عمله لرفعالقلم عنه فلا رادع له حتّى يأتي بالعملالصحيح ليقع عن الغير.

و فيه: أنّ الدليل أخص من المدّعى، فإنّبين الوثوق و البلوغ عموماً من وجه، إذيمكن الوثوق بعمله كما إذا كان الصبيمراقباً في عباداته من قبل الولي أو غيرهفلا فرق بينه و بين البالغين من هذه الجهة.

و لكن مقتضى التحقيق عدم صحّة نيابتهبمعنى عدم سقوط العمل الواجب عن ذمّةالمكلّف المنوب عنه بإتيان العمل منالصبي، لأنّ سقوط الواجب عن ذمّة المنوبعنه بفعل الصبي غير ثابت و يحتاج إلىالدليل، بل مقتضى القاعدة اشتغال ذمّةالمنوب عنه‏

/ 536