موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«118»

[الثّالث: الإيمان‏]

(الثّالث: الإيمان،) فلا عبرة بنيابة غيرالمؤمن و إن أتى بالعمل على طبق مذهبنا (1).

[الرّابع: أن لا يكون النائب مشغول الذمّةبحج واجب عليه في عام النيابة]

(الرّابع:) أن لا يكون النائب مشغول الذمّةبحج واجب عليه في عام النيابة إذا تنجزالوجوب عليه (2).

_

(1) إذا كان عمل المخالف فاقداً لما يعتبرفيه من الأجزاء و الشرائط عندنا كما هوالغالب فلا ريب في عدم صحّة نيابته و عدمالاجتزاء بعمله، لأنّ النيابة إنّما تصحفيما إذا كان العمل في نفسه صحيحاً وواجداً لما يعتبر فيه واقعاً، و أمّا إذاكان العمل باطلًا لفقد جزء أو شرط أو وجودمانع فلا تصح نيابته، لأنّ مورد النيابةهو العمل الصحيح.

و هكذا الحال فيما لو فرضنا أنّه أتىبالعمل صحيحاً على طبق مذهبنا و تمشى منهقصد القربة فلا تصح نيابته أيضاً، للأخبارالكثيرة الدالّة على اعتبار الإيمان فيصحّة الأعمال و قبولها و عدم صحّتها بدونالولاية.

و دعوى: أنّ ذلك في العمل لنفسه دون عملغيره، ممنوعة بأنّ النائب يتقرّب بالأمرالمتوجّه إلى نفسه، و العمل الصحيح الصادرمنه المتقرّب به يوجب فراغ ذمّة المنوبعنه، فإذا فرضنا أنّ العمل الصادر منه غيرمقبول و لم يكن قربيّاً حقيقة، فلا يوجبسقوط الواجب عن المنوب عنه.

(2) لا يخفى أنّ هذا الشرط كما صرّح به فيذيل المسألة شرط في صحّة الإجارة لا فيصحّة حجّ النائب.

فيقع الكلام في موردين:

(أحدهما:) في حكم الحجّ النيابي الصادر منالنائب الّذي اشتغلت ذمّته بحج آخر في عامالنيابة، و الظاهر هو الحكم بصحّة الحجّ،لأنّ المورد من صغريات باب‏

/ 536