موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«119»

و لا بأس باستنابته فيما إذا كان جاهلًابالوجوب أو غافلًا عنه (1). و هذا الشرط شرطفي صحّة الإجارة لا في صحّة حجّ النائب،فلو حجّ و الحال هذه برئت ذمّة المنوب عنه(2) و لكنّه لا يستحق الأُجرة المسماة بليستحق اجرة المثل (3).

_

التزاحم للتضاد بين الحجّتين، و حيث إنّالمكلّف لا يتمكّن من الجمع بينهما في سنةواحدة فلا يؤمر بهما معاً في عرض واحد، ولكن يمكن أن يؤمر بهما على نحو الترتبفيؤمر أوّلًا بالحج عن نفسه، و على تقديرالعصيان و الترك يؤمر ثانياً بالحج عنالغير، فيحكم بصحّة الحجّ الصادر منه علىوجه النيابة بالأمر الترتبي، و تبرأ ذمّةالمنوب عنه.

(ثانيهما:) في بيان حكم الإجارة، و الظاهربطلانها، لأنّ متعلق الإجارة إن كان الحجّمطلقاً فالحكم بصحّتها يؤدّي إلى الأمربالضدّين، لأنّ وجوب الحجّ عن نفسه مطلق ومتحقق بالفعل، فإذا كان الأمر الإجاريمطلقاً أيضاً فيستلزم ذلك الأمر بالضدّين.

و إن كان متعلق الإجارة مقيّداً و معلقاًعلى تقدير ترك الحجّ فيبطل عقد الإجارةأيضاً للتعليق المجمع على بطلانه، و أمّاإمضاؤه معلّقاً على ترك الحجّ عن نفسه فهوو إن كان ممكناً في نفسه إلّا أنّه لمينشأ، فما أنشأه غير قابل للإمضاء، و ما هوقابل له لم ينشأ، فلا يستحق الأجيرالأُجرة المسمّاة، و إنّما يستحق اجرةالمثل، لأنّ المقام من صغريات كلّ شي‏ءيضمن بصحيحه يضمن بفاسده.

(1) لأنّ الأمر الواقعي لا يكون منجزاً فيفرض الجهل و الغفلة، و الأمر بالضدّينعرضا إنّما يستحيل فيما إذا كان الأمرانمنجزين، و أمّا إذا كان أحدهما غير منجزفلا مانع من الأمر بالضدّ الآخر.

(2) لصحّة الحجّ الصادر من النائب بالأمرالترتبي كما عرفت.

(3) لبطلان الإجارة فيدخل المقام في كبرىكلّ ما يضمن بصحيحه يضمن بفاسده، فالقاعدةتقتضي ضمان اجرة المثل.

/ 536