موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«120»

[مسائل النيابة]

[مسألة 104: يعتبر في فراغ ذمّة المنوب عنهإحراز عمل النائب و الإتيان به صحيحاً]

مسألة 104: يعتبر في فراغ ذمّة المنوب عنهإحراز عمل النائب و الإتيان به صحيحاً،فلا بدّ من معرفته بأعمال الحجّ و أحكامه،و إن كان ذلك بإرشاد غيره عند كلّ عمل (1).كما لا بدّ من الوثوق به و إن لم يكن عادلًا(2)،

_

(1) لأنّ ذمّة المنوب عنه لا تبرأ بمجرّدالاستئجار، و إنّما تبرأ فيما إذا أتىالنائب بالعمل، فلا بدّ من إحراز صدورالعمل الصحيح من النائب و لو بأصالةالصحّة فاللّازم معرفته بأعمال الحجّ وأحكامه، و إلّا لو كان جاهلًا بها فلا يمكنإحراز صدور العمل الصحيح منه.

نعم، لا يعتبر معرفته بالأحكام قبلالعمل، بل تكفي معرفته بها أثناء العملبإرشاد غيره عند كلّ عمل، كما أنّه فيالأصيل كذلك، فإنّ العبرة في الصحّةبإتيان العمل واجداً لجميع ما يعتبر فيه،و لو بالتعرّف عليه في الأثناء بوسيلةمرشد، أو لمراجعته للكتب المؤلفة لبيانأحكام الحجّ (المناسك) سواء كان العمللنفسه أو لغيره، هذا من ناحية عمل النائبنفسه.

و أمّا من ناحية الاستئجار على العمل،فالظاهر بطلان الإجارة للجهل بالعملالمستأجر عليه فتكون الإجارة غرريّة.

نعم، لا حاجة لمعرفة الأجزاء و الشرائطعلى وجه التفصيل، بل يكفي مقدار ما يرتفعبه الغرر و لو إجمالًا.

(2) لا إشكال في أنّ هذا الشرط إنّما يعتبرفي جواز الاستنابة و الاستئجار لا في صحّةعمله، لأنّ النائب إذا أتى بالعمل الصحيحيكتفى به و تبرأ ذمّة المنوب عنه و لو كانالنائب فاسقاً.

و بتعبير آخر: لا يعتبر الوثوق بالرّجلنفسه عند استئجاره و استنابته، و إنّمايعتبر الوثوق بصدور العمل منه، و لو شكّ فيصحّة عمله و فساده يحكم بالصحّة لأصالةالصحّة، و لا يلزم إحرازها بأمارة أُخرى.

و من هنا يعلم أنّه لا موجب لاعتبارالعدالة في النائب، لأنّ الميزان في براءةذمّة

/ 536