موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«125»

..........

_

و أمّا ما يظهر من الرّواية من الحكم بعدمالإجزاء عن المنوب عنه فمحمول على كونالمنوب عنه حيّاً و لم يكن الحجّ الصادر منالنائب بتسبيب من المنوب عنه و الحجّ عنالحي إنّما يجزئ عنه إذا كان الحجّ بأمر وتسبيب منه، لظهور قوله في روايات النيابةعن الحي «فليجهّز رجلًا» أو «ليبعث» فيالتسبيب، و لا يكتفى بالتبرّع عنه.

(الرّواية الثّانية:) مكاتبة إبراهيم بنعقبة المعتبرة قال: «كتبت إليه أسأله عنرجل صرورة لم يحجّ قط، حجّ عن صرورة لميحجّ قط أ يجزئ كلّ واحد منهما تلك الحجّةعن حجّة الإسلام أو لا؟ بيّن لي ذلك ياسيِّدي إن شاء اللَّه، فكتب (عليه السلام):لا يجزئ ذلك». و السند معتبر، فإنّ إبراهيمو إن لم يوثق في كتب الرّجال و لكنّه منرجال كامل الزيارات.

و الجواب عن ذلك: ما تقدّم من أنّ الرّوايةليست ناظرة إلى حكم الاستنابة جوازاً أومنعاً، و إنّما هي ناظرة إلى الإجزاء وعدمه بعد فرض وقوع العمل خارجاً و قد حكمفي الرّواية بعدم الإجزاء عن النائب والمنوب عنه.

أمّا عدم الإجزاء عن المنوب عنه، فلأنه لميكن الحجّ بتسبيبه، و قد تقدّم أنّ ظاهرالرّوايات الدالّة على الإجزاء في الحجّعن الحي إنّما هو في فرض صدور الحجّ بأمرمن الحي لظهور قوله: «فليجهز» في التسبيب،و لم يفرض في الرّواية كون الحجّ الصادربتسبيب من المنوب عنه، و قول السائل «حج عنصرورة لم يحجّ» ظاهر في أنّ المنوب عنه حيو إلّا لقال حج عن ميّت. و لو فرض إطلاقها وشمولها للحي و الميّت فتحمل على صورةالحي، فتكون النتيجة الإجزاء عن الميّتبالتبرّع كما في الحجّ المندوب، و عدمالإجزاء في الحجّ الواجب عن الحي.

/ 536