موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«131»

نعم، إذا كان معذوراً في ارتكاب ما يحرمعلى المحرم كمن اضطرّ إلى التظليل فلا بأسباستئجاره و استنابته (1). و لا بأس لمن دخلمكّة بعمرة مفردة أن ينوب عن غيره لحجالتمتّع، مع العلم أنّه لا يستطيع الإحرامإلّا من أدنى الحل (2) كما لا بأس بنيابةالنِّساء أو غيرهنّ ممّن تجوز لهم الإفاضةمن المزدلفة قبل طلوع الفجر و الرّميليلًا للحج عن الرّجل أو المرأة.

_

كذلك، فإنّ الواجب على الوصي مثلًااستنابة طبيعي النائب و لا يختص بشخص خاص،فإذا فرضنا أنّه يتمكّن من استنابة القادرعلى إتيان الواجب بأجزائه و شرائطه لا وجهللاكتفاء بنيابة العاجز عن أدائه كاملًا،لعدم الدليل على ذلك في فرض التمكّن مناستنابة القادر، إلّا إذا فرض أن يصيرجميع من يقبل النيابة عاجزاً و هذا فرضنادر جدّاً.

و بما ذكرنا ظهر أنّ التبرّع بالناقص لايوجب فراغ ذمّة المنوب عنه، لأنّ الواجبعليه هو العمل الكامل و مع التمكّن منالإتيان به و لو بالتسبيب و الاستئجار لادليل على الاكتفاء بما يأتي به المتبرّعناقصاً.

(1) لعدم نقص في أجزاء المأمور به و شرائطه،و إنّما ارتكب أمراً خارجاً عن أعمالالحجّ و أجزائه و شرائطه كان محرماً علىالمحرم في حال الاختيار، و المفروض أنّالنائب معذور في ارتكابه، فلا يكون الحجّالصادر منه عملًا ناقصاً و بدلًااضطراريّاً حتّى يقال بأنّه لا يجوزاستئجاره مع التمكّن من استئجار من يتمكّنمن إتيان المأمور به التام الكامل، بليمكن أن يقال بجواز استئجار من يأتيبالتروك عمداً، لأنّها خارجة و أجنبيّة عنأعمال الحجّ، و لا يوجب ارتكابها نقصاً فيأجزاء الحجّ.

(2) لأنّ جواز الإحرام له من أدنى الحلحينئذ حكم ترخيصي في نفسه ثابت له و ليسبدلًا اضطراريّاً حتّى لا تجوز نيابته، وكذلك بالنسبة إلى النِّساء و غيرهنّ ممّنتجوز لهم الإفاضة من المزدلفة ليلًا والرّمي في اللّيل، فإنّ ذلك جائز لهم فينفسه و قد

/ 536