موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«134»

و لا فرق في ذلك بين حجّة الإسلام و غيرها،و لا بين أن تكون النيابة بأُجرة أو تبرّع(1).

[مسألة 115: إذا مات الأجير بعد الإحراماستحق تمام الأُجرة]

مسألة 115: إذا مات الأجير بعد الإحراماستحق تمام الأُجرة، إذا كان أجيراً علىتفريغ ذمّة الميّت، و أمّا إذا كان أجيراًعلى الإتيان بالأعمال استحقّ الأُجرةبنسبة ما أتى به (2). و إن مات قبل الإحرام لميستحق شيئاً (3). نعم، إذا كانت المقدّماتداخلة في الإجارة استحقّ من الأُجرة بقدرما أتى به منها (4).

_

(1) لإطلاق الأدلّة في الجميع.

(2) قد عرفت أنّ الأجير إذا مات بعد الإحرامأو بعد الإحرام و بعد الدخول في الحرم تبرأذمّة المنوب عنه، و لكن وقع الكلام في أنّههل يستحق الأجير تمام الأُجرة أم فيهتفصيل؟.

و الظاهر هو التفصيل، و هو أنّه إذا كانأجيراً على تفريغ ذمّة الميّت يستحق تمامالأُجرة لفراغ ذمّة الميّت بالعمل الصادرمن النائب. و التفريغ و إن لم يكن مقدوراًللأجير و لكنّه مقدور له بالواسطة،كالإجارة على التطهير فإنّه مقدور لهبالواسطة و إن لم يكن بنفسه غير مقدور له،و لا يعتبر في صحّة الإجارة تعلّقها بما هومقدور بنفسه، بل تصح و لو تعلّقت بالمقدوربالواسطة.

و أمّا إذا كان أجيراً على نفس الأعمال والأفعال المخصوصة فيستحق الأُجرة بالنسبةإلى ما أتى به من الأعمال.

(3) كما لو مات في البصرة مثلًا و هو فيطريقه إلى الحجّ فإنّه لا يستحق منالأُجرة شيئاً على كل تقدير، لأنّه لو كانأجيراً على تفريغ الذمّة فهو غير حاصللأنّ المفروض أنّه مات قبل الإحرام و لادليل على الإجزاء في هذه الصورة، و لو كانأجيراً على الإتيان بالأعمال المخصوصةفالمفروض أنّه لم يأت بشي‏ء منها فلا موجبلاستحقاق الأُجرة.

(4) أمّا لو كان أجيراً على الأعمال و إتيانالمقدّمات معاً كما هو المتعارف فيالحجّ‏

/ 536