موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«135»

[مسألة 116: إذا استأجر للحج البلدي و لميعيّن الطريق كان الأجير مخيراً في ذلك‏]

مسألة 116: إذا استأجر للحج البلدي و لميعيّن الطريق كان الأجير مخيراً في ذلك (1)و إذا عيّن طريقاً لم يجز العدول منه إلىغيره (2) فإن عدل و أتى بالأعمال فإن كاناعتبار الطريق في الإجارة على نحوالشرطيّة دون الجزئيّة استحقّ الأجيرتمام الأُجرة (3) و كان للمستأجر خيارالفسخ، فإن فسخ يرجع إلى أُجرة المثل. و إنكان اعتباره على نحو الجزئيّة كانللمستأجر الفسخ أيضاً (4)

_

البلدي فتوزع الأُجرة عليهما بالنسبة.

و ربما يقال بأنّه و إن لم يستحق اجرةالمسمّى و لكنّه يستحق اجرة المثل لما أتىبه من المقدّمات كالسفر إلى المدينةالمنوّرة مقدّمة للحج لاحترام عمل المسلمنظير استحقاق اجرة المثل في الإجارةالفاسدة.

و الجواب: أنّه لا يقاس المقام ببابالإجارة الفاسدة، لأن إتيان العملالمستأجر عليه في الإجارة الفاسدة مستندإلى أمر المستأجر و ذلك موجب للضمان، فإنّالعمل الصادر من الأجير يوجب ضمان المسمّىلو كانت الإجارة صحيحة و يوجب ضمان المثلإذا كانت الإجارة فاسدة، لأنّ العمل وقعبأمر المستأجر و ذلك موجب للضمان عندالعقلاء، و هذا بخلاف المقام فإنّ إتيانالمقدّمات لم يكن بأمر من المستأجر وإنّما يأتي الأجير بها اختياراً لغرضوصوله إلى ما استؤجر عليه، نظير ما لواستأجر للصلاة فتوضأ أو اغتسل الأجير ثمّعجز عن أداء الصلاة أو مات، فإنّه لا يستحقاجرة المثل لوضوئه أو غسله.

(1) إذ لا موجب للتعيين.

(2) بمقتضى عقد الإجارة.

(3) لإتيانه بمتعلّق الإجارة، و الشرط لايوجب تقسيط الثمن بالنسبة إليه، و إنّمايوجب الخيار عند التخلّف للمستأجر، فإنفسخ يرجع الأجير إلى أُجرة المثل، و أمّااجرة المسمّى فلا يستحقها الأجير لانفساخالإجارة، و أمّا اجرة المثل فيستحقها علىالمستأجر لأنّ العمل صدر بأمره.

(4) لأنّ المفروض أنّ الأجير لم يسلّمالعمل الّذي صار ملكاً للمستأجر فيثبتله‏

/ 536