موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«141»

[مسألة 126: لا بأس بنيابة شخص عن جماعة فيالحجّ المندوب‏]

مسألة 126: لا بأس بنيابة شخص عن جماعة فيالحجّ المندوب (1).

_

قد ضاق و صار عاجزاً عن إتيان حجّالتمتّع، فهل يتعيّن عليه العدول إلى حجالإفراد أو لا؟ و على فرض العدول هل تفرغذمّة المنوب عنه أولًا؟ و على فرض القولبفراغ ذمّته هل يستحق الأجير الأُجرةالمسمّاة أم لا؟ فيقع البحث في مواردثلاثة.

(أمّا الأوّل:) ففيه وجهان، من إطلاق أخبارالعدول و عدم اختصاصها بالحج عن نفسه، و منانصرافها إلى الحاج عن نفسه.

و الظاهر هو إطلاق الأخبار، لعدم قصور بعضأخبار العدول للمقام، فدعوى الانصراف فيمجموع الرّوايات إلى الحاج عن نفسهممنوعة.

(و أمّا الثّاني:) و هو فراغ ذمّة الميّتبما أتى به الأجير فلا ينبغي الرّيب فيه،لأنّه بعد الالتزام بإطلاق الأخبار وشموله للحج النيابي فما يأتي به النائببدل عمّا في ذمّة المنوب عنه بحكم الشارع،فلا وجه لعدم الإجزاء.

(و أمّا الثّالث:) و هو استحقاق الأجيرالأُجرة المسمّاة، فيجري فيه التفصيلالمتقدِّم من أنّه لو كان أجيراً علىتفريغ ذمّة الميّت استحقّ الأُجرةالمسمّاة لتسليم العمل المستأجر عليه، وإن كان أجيراً على الأعمال فلا يستحقالأُجرة المسمّاة، لعدم تسليم تمام العملالمستأجر عليه، فلا بدّ من تقسيط الأُجرةبالنسبة إلى الأعمال.

(1) للنصوص الكثيرة، منها: صحيح محمّد بنإسماعيل قال: «سألت أبا الحسن (عليهالسلام) كم أُشرك في حجّتي، قال: كم شئت».

و ربما يتوهّم أنّ مورد الأخبار هو الحجّالصادر عن نفسه لقوله: «و كم أُشرك فيحجّتي» أو قوله: «و يشرك في حجّته» و أمّاإذا كان الحجّ الصادر منه حجّا عن الغيرنيابة فلا تدل الأخبار على جواز اشراكالغير في هذا الحجّ.

و هذا التوهّم و إن كان في نفسه غير بعيد،إلّا أنّ التأمّل في الأخبار يقتضي جواز

/ 536