موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«14»

و ذلك بأن يلبسه ثوبي الإحرام و يأمرهبالتلبية و يلقنه إيّاها إن كان قابلًاللتلقين و إلّا لبى عنه، و يجنّبه عمّا يجبعلى المحرم الاجتناب عنه (1) و يجوز أنيؤخّر تجريده عن الثياب إلى فخ (2) إذا كانسائراً من ذلك الطريق، و يأمره بالإتيانبكلّ ما يتمكّن منه من أفعال الحجّ و ينوبعنه فيما لا يتمكّن و يطوف به و يسعى‏

_

و إلحاق الصبية بهم يحتاج إلى دليل.

و يردّه: أنّ المذكور في الرّوايات و إنكان الصبيان، و لكن يظهر منها حسبالمتفاهم العرفي أنّ المراد بالصبي أوالصبيان ما يقابل البالغين لا الذكورخاصّة، كما هو الظاهر من صحيحة عبدالرّحمن بن الحجاج عن أبي عبد اللَّه (عليهالسلام) في حديث قال: «قلت له: إنّ معناصبياً مولوداً كيف نصنع به؟ فقال: مر امّهتلقى حميدة فتسألها كيف تصنع بصبيانها،فأتتها فسألتها كيف تصنع، فقالت: إذا كانيوم التروية فأحرموا عنه، و جرّدوه وغسلوه كما يجرّد المحرم وقفوا بهالمواقف... الحديث» فإنّ المستفاد منالسؤال و الإرجاع إلى أُمّ حميدة ليس هوخصوص حجّ الذكور من الأطفال دون الإناث،بل المنظور في الأسئلة و الأجوبة في هذهالرّواية و غيرها من الرّوايات هو الصغيرمقابل الكبير، و أنّه لو كان مميّزاًتصدّى الأعمال بنفسه، و إن كان غير مميّزأناب عنه وليّه، و لا نظر لها إلى الذّكورةو الأُنوثة، و بما ذكرنا يظهر حال بقيّةالرّوايات. و الظّاهر أنّ أحداً منالفقهاء لم يستشكل و لم يتوقّف في تعميمالحكم للصبية، فما ذكره صاحب المستند غيرتام.

(1) ورد ذلك كلّه في نصوص الباب كصحيحةزرارة و صحيحة عبد الرّحمن بن الحجاج وغيرهما.

(2) لما رواه الشيخ بإسناد صحيح عن أيّوب بنالحر، قال: «سئل أبو عبد اللَّه (عليهالسلام) من أين تجرّد الصبيان؟ قال: كانأبي يجرّدهم من فخ» و نحوه صحيح‏

/ 536