موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«171»

..........

_

عن ابن إدريس بعيد جدّاً.

ثمّ إنّ هنا رواية معتبرة دلّت على أنّهلا متعة على من كان بعيداً عن مكّة بثمانيةعشر ميلًا، و هي صحيحة حريز عن أبي عبداللَّه (عليه السلام) «في قول اللَّه عزّ وجلّ... ذلِكَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ أَهْلُهُحاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرامِ... قال: منكان منزله ثمانية عشر ميلًا من بين يديها،و ثمانية عشر ميلًا من خلفها، و ثمانية عشرميلًا عن يمينها و ثمانية عشر ميلًا عنيسارها، فلا متعة له مثل مر و أشباهه» ويظهر منها وجوب المتعة على من بعد من مكّةبأزيد من ثمانية عشر ميلًا، فتكون منافيةلصحيحة زرارة المتقدِّمة الدالّة علىوجوب المتعة على من بعد عن مكّة بثمانية وأربعين ميلًا.

و صاحب الوسائل دفع التنافي بينهما حيثقال: هذا أي صحيح حريز غير صريح في حكم مازاد عن ثمانية عشر ميلًا فهو موافق لغيرهفيها و فيما دونها، فيبقى تصريح حديثزرارة و غيره بالتفصيل سالماً عن المعارض.و لكن الظاهر أنّ الصحيحة في مقامالتحديد، و يظهر منها قصر الحكم بخصوص هذاالحد فتكون منافية لخبر زرارة.

و الصحيح أن يقال: إنّ خبر حريز مضافاً إلىمعارضته بصحيحة زرارة المشهورة لا قائل ولا عامل بمضمونه أبداً فلا بدّ من طرحه ورد علمه إلى أهله.

و قد ورد في خبرين آخرين أنّ العبرة فيالحضور بما دون الميقات لا بما دون ثمانيةو أربعين ميلًا.

أحدهما: خبر الحلبي «في حاضِرِيالْمَسْجِدِ الْحَرامِ، قال: ما دونالمواقيت إلى مكّة فهو حاضري المسجدالحرام و ليس لهم متعة».

/ 536