موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«173»

[مسألة 144: لا بأس للبعيد أن يحجّ حجّالإفراد أو القِران ندباً]

مسألة 144: لا بأس للبعيد أن يحجّ حجّالإفراد أو القِران ندباً، كما لا بأسللحاضر أن يحجّ حجّ التمتّع ندباً و لايجوز ذلك في الفريضة فلا يجزئ حجّ التمتّععمّن وظيفته الإفراد أو القِران، و كذلكالعكس (1).

_

و صحيحة الفضلاء الدالّة على أنّه ليسلأهل مكّة و لا لأهل مر و لا لأهل سرف متعة؟و غير ذلك من الرّوايات الدالّة على تعينالتمتّع على النائي، و تعين الإفراد والقِران على الحاضر و القريب.

(1) قد عرفت أنّ مقتضى الكتاب العزيز والرّوايات الكثيرة تعين حجّ التمتّع علىمن كان بعيداً عن مكّة بمقدار خاص، و تعينالإفراد أو القِران على من كان حاضراً أيغير بعيد عنها، و لكن ذلك إنّما هو بالنسبةإلى حجّة الإسلام و ما هو الفرض للمكلّففلا يجزئ للبعيد إلّا التمتّع، و لاللحاضر إلّا الإفراد أو القِران.

و أمّا بالنسبة إلى الحجّ الندبي فيجوزلكلّ من البعيد و الحاضر كل من الأنواعالثلاثة بلا إشكال، كمن حجّ ندباً قبلاستطاعته لحجّ الإسلام أو لحصول حجّالإسلام منه.

و تدل على ذلك روايات كثيرة قد عقد فيالوسائل باباً خاصّاً مستقلا لذلك فراجع.

نعم، لا ريب في أنّ التمتّع أفضل مطلقاًكما ورد ذلك في عدّة من النصوص المعتبرة.

هذا كلّه مضافاً إلى أنّ نفس إطلاق ما دلّعلى فضائل الحجّ و ترتب الثواب عليه يقتضيجواز الإتيان بكل من الأقسام الثّلاثة وإنّما يتعيّن على المكلّف نوع خاص فيالحجّ الّذي يكون فرضاً له.

/ 536