موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«189»

و إذا لم يمكنه الإحرام من نفس مكّة أحرممن أيّ موضع تمكّن منه (1).

(5) أن يؤدّي مجموع عمرته و حجّه شخص واحدعن شخص واحد، فلو استؤجر اثنان لحجالتمتّع عن ميّت أو حي أحدهما لعمرته والآخر لحجّة لم يصحّ ذلك، و كذلك لو حجّشخص و جعل عمرته عن واحد و حجّه عن آخر لميصح (2).

_

علمها إلى أهلها.

(1) هذا الحكم بخصوصه لم يرد فيه نص خاص، ولكن يمكن الاستدلال له مضافاً إلى التسالمبين الأصحاب، بالرّوايات الدالّة على أنمن ترك الإحرام من الميقات نسياناً أوجهلًا يلزمه العود إلى الميقات و الإحراممنه، فإن تعذّر فإلى أدنى الحل فإن تعذّرفمن مكانه و موردها و إن كان إحرام العمرةإلّا أنّه يتعدّى إلى إحرام الحجّ باعتبارالتعليل بخوف فوت الحجّ، فإنّ المتفاهم منذلك أنّ الإحرام من الميقات مشروطبالتمكّن من درك الموقف و عدم فوت الحجّمنه، و أمّا إذا خاف الفوت أحرم من مكانه.

كما أنّه يمكن استفادة الحكم المذكور منصحيحتي علي بن جعفر الواردتين في من أتىالموقف و لم يحرم ناسياً أو جاهلًا، ففيالصحيحة الأُولى «سألته عن رجل نسيالإحرام بالحج فذكر و هو بعرفات فما حاله؟قال: يقول: اللَّهمّ على كتابك و سنّةنبيّك، فقد تمّ إحرامه» و في الصحيحةالثّانية «سألته عن رجل كان متمتعاً خرجإلى عرفات و جهل أن يحرم يوم التروية بالحجحتّى رجع إلى بلده قال: إذا قضى المناسككلّها فقد تمّ حجّه» و يظهر منهما أنّشرطيّة الإحرام من مكّة للحج إنّما هي فيحال التمكّن، و موردهما و إن كان خصوصالناسي و الجاهل و لكن المتفاهم منهمامطلق العذر.

(2) يقع البحث في موردين:

/ 536