موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«195»

و كذلك لا يجوز لمن أتى بعمرة التمتّع أنيترك الحجّ اختياراً و لو كان الحجّاستحبابيّاً (1). نعم، إذا لم يتمكّن منالحجّ فالأحوط أن يجعلها عمرة مفردة ويأتي بطواف النِّساء (2).

_

فالصحيح ما ذهب إليه المشهور من عدم جوازالخروج من مكّة بعد عمرة التمتّع إلّا أنيكون خروجه لحاجة، فيجب أن يحرم من مكّةللحج فيخرج ثمّ يلزمه أن يرجع إلى مكّةبذلك الإحرام و يذهب منها إلى عرفات، و إذالم يتمكّن من الرّجوع إلى مكّة ذهب إلىعرفات من مكانه كما في النصوص.

(1) لإطلاق الرّوايات المتقدّمة الدالّةعلى أنّه لا يجوز للمتمتع الخروج من مكةبعد الإتيان بعمرة التمتّع، و أنّه مرتهنو محتبس بالحج. و نص على ذلك الشيخ و جملةمن الأصحاب.

(2) لا ريب في أنّ مقتضى القاعدة سقوط الحجّعنه، لفرض عدم التمكّن منه، و أمّا ما دلّمن النصوص الكثيرة على تبدل حجّه إلى عمرةمفردة فلا تشمل المقام لأنّ مورد جميعهامن أحرم للحج و لم يدرك الموقف وفاتهالحجّ، و أمّا من لم يحرم للحج و عجز عنإتيانه فغير مشمول لهذه النصوص، و لكن معذلك الأحوط أن يجعل عمرته عمرة مفردة ويأتي بطواف النِّساء، و عليه الحجّ منقابل إن بقيت استطاعته أو كان الحجّمستقرّاً عليه، لاحتمال إطلاق أدلّة منفاته الموقفان و شموله للمقام.

/ 536