موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«196»

[مسألة 152: كما لا يجوز للمتمتع الخروج منمكّة بعد تمام عمرته كذلك لا يجوز لهالخروج منها]

مسألة 152: كما لا يجوز للمتمتع الخروج منمكّة بعد تمام عمرته كذلك لا يجوز لهالخروج منها في أثناء العمرة، فلو علمالمكلّف قبل دخول مكّة باحتياجه إلىالخروج منها كما هو شأن الحملدارية فله أنيحرم أوّلًا بالعمرة المفردة لدخول مكّةفيقضي أعمالها ثمّ يخرج لقضاء حوائجه، ويحرم ثانياً لعمرة التمتّع، و لا يعتبر فيصحّته مضي شهر من عمرته الاولى كما مرّ (1).

_

(1) لا يخفى أنّ أكثر النصوص الناهية عنالخروج من مكّة موردها بعد الانتهاء منأعمال عمرة التمتّع، و أمّا من كانمشغولًا بالعمرة فلا يكون مشمولًا لهذهالنصوص.

و لكن الظاهر عدم الفرق في الحرمة بينالخروج بعد الفراغ من أعمال عمرته و بينالخروج في أثنائها، لإطلاق جملة أُخرى منالنصوص المانعة كصحيحة الحلبي و صحيحةحماد، فإنّ موضوع المنع فيهما هو الدخولإلى مكّة و لم يفرض فيهما الفراغ منالعمرة.

ففي صحيح الحلبي «عن الرّجل يتمتعبالعمرة إلى الحجّ يريد الخروج إلى الطائفقال: يهل بالحج من مكّة و ما أُحب أن يخرجمنها إلّا محرماً».

و في صحيح حماد «من دخل مكّة متمتعاً فيأشهر الحجّ لم يكن له أن يخرج حتّى يقضيالحجّ، فإن عرضت له حاجة إلى عسفان إلى أنقال-: خرج محرماً و دخل ملبياً بالحج».

بل يمكن أن يقال: إنّ موضوع المنع فيهما هوالخروج أثناء العمرة، نظراً إلى قوله:«دخل مكّة متمتعاً» أو قوله: «الرّجليتمتع بالعمرة إلى الحجّ» فإنّ هذاالتعبير ظاهر في الاشتغال بأعمال عمرةالتمتّع و عدم الفراغ منها، خصوصاً قوله«يتمتع» فإنّه فعل استقبالي يدلّ علىالاشتغال بالعمل في الحال، بخلاف الفعلالماضي فإنّه يدل على‏

/ 536