موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«200»

[مسألة 155: من كانت وظيفته حجّ التمتّع لميجز له العدول إلى غيره‏]

مسألة 155: من كانت وظيفته حجّ التمتّع لميجز له العدول إلى غيره من إفراد أو قران(1). و يستثنى من ذلك من دخل في عمرة التمتّعثمّ ضاق وقته فلم يتمكّن من إتمامها وإدراك الحجّ، فإنّه ينقل نيّته إلى حجّالإفراد و يأتي بالعمرة المفردة بعد الحجّ(2). و حدّ الضيق المسوّغ لذلك خوف فواتالرّكن من الوقوف الاختياري في عرفات (3).

_

(1) لأنّ العدول من واجب إلى واجب آخر علىخلاف القاعدة و يحتاج إلى دليل خاص.

مضافاً إلى أن من كانت وظيفته التمتّع لايشرع في حقّه الإفراد أو القِران، لا منالأوّل و لا في الأثناء.

(2) بلا إشكال و لا خلاف، و النصوص في ذلكمتضافرة.

منها صحيح الحلبي قال: «سألت أبا عبداللَّه (عليه السلام) عن رجل أهلّ بالحج والعمرة جميعاً ثمّ قدم مكّة و النّاسبعرفات فخشي إن هو طاف و سعى بين الصفا والمروة أن يفوته الموقف، قال: يدع العمرةفإذا أتمّ حجّه صنع كما صنعت عائشة و لاهدي عليه».

(3) وقع الكلام في حدّ الضيق المسوّغللعدول، و اختلفوا فيه على أقوال:

(الأوّل:) خوف فوات الرّكن من الوقوفالاختياري لعرفات و هو المسمّى منه. و هذاالقول هو الصحيح، و يتّضح ذلك بعرضالرّوايات الواردة في المقام كما سيأتي إنشاء اللَّه تعالى.

(الثّاني:) خوف فوت الاختياري من وقوفعرفة، و هو من الزوال إلى الغروب.

(الثّالث:) فوت الاختياري و الاضطراري منعرفة.

/ 536