موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«201»

..........

_

(الرّابع:) أنّه إذا زالت الشمس من يومالتروية و خاف فوت الوقوف فله العدول و إنلم يخف الفوت فهو مخير بين العدول والإتمام، حكاه صاحب الجواهر عن بعض متأخريالمتأخرين.

(الخامس:) زوال يوم التروية، فإن تمكّن منإتمام عمرته قبل زوال يوم التروية فهو، وإلّا بطلت متعته و يجعلها حجّة مفردة، حكيذلك عن والد الصدوق و المفيد.

(السّادس:) غروب الشمس من يوم الترويةاختاره الصدوق في المقنع و الحلبي.

(السّابع:) ظهر يوم عرفة عن الشيخ فيالنهاية.

و منشأ الاختلاف اختلاف الأخبار الواردةفي المقام و هي على طوائف، فينبغي أننتكلّم أوّلًا فيما تقتضيه القاعدة، وثانياً فيما تقتضيه النصوص، فإن لم يمكنالعمل بها لتعارضها و اختلافها فالمرجعحينئذ هو القاعدة.

(أمّا الأوّل:) فلا إشكال في أنّ القاعدةتقتضي عدم جواز العدول عمّا هو وظيفته إلىغيرها، فمن وجب عليه حجّ التمتّع لا ينتقلفرضه إلى غيره من القسمين الآخرين الإفرادو القِران إلّا بدليل خاص. فلو فرضنا أنّهلم يتمكّن من إتيان حجّ التمتّع ابتداءًأو إتماماً يكشف ذلك عن عدم وجوب حجّالتمتّع عليه من أوّل الأمر، و الانقلابإلى غيره يحتاج إلى دليل خاص.

(و أمّا الثّاني:) فاعلم أنّ الرّواياتالّتي دلّت على حدّ الضيق المسوّغ للعدولعلى أقسام.

/ 536