موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«205»

..........

_

(و منها:) صحيحة أبي بصير قال: «قلت لأبيعبد اللَّه (عليه السلام): المرأة تجي‏ءمتمتعة فتطمث قبل أن تطوف بالبيت فيكونطهرها ليلة عرفة فقال: إن كانت تعلم أنّهاتطهر و تطوف بالبيت و تحل من إحرامها وتلحق الناس بمنى فلتفعل». و رواها أيضاً فيأبواب الطّواف عن محمّد بن أبي حمزة عن بعضأصحابه عن أبي بصير و فيها «فيكون طهرهايوم عرفة». و الجواب عن هذه الرّواياتأوّلًا: أنّه لا قائل بمضمونها.

و ثانياً: أنّه يمكن حملها على التقيّة.

و ثالثاً: أنّ التحديد بإدراك الناس بمنىأي ليلة عرفة باعتبار أنّه إذا لم يلتحقالحاج الناس بمنى فربما يفوته موقف عرفة،لبعد المسافة بين مكّة و عرفات لا سيما إذاكان الحاج من الضعفاء أو كانت امرأة، وأمّا إذا ذهب الحاج إلى منى ليلة عرفةيمكنه الوصول إلى عرفة بسهولة.

و رابعاً: أنّ هذه الأخبار معارضة بصحيحتيجميل و الحلبي اللّتين دلّتا على أنّالعبرة بخوف فوت الرّكن من الوقوف، والترجيح معهما لموافقتهما للكتاب والسنّة باعتبار أن من كانت وظيفته حجّالتمتّع لا يجوز له العدول إلى الإفراد والقِران إلّا بالمقدار المتيقن و هو ما لميدرك موقف عرفة أصلًا.

(القسم الرّابع:) ما دلّ على التحديد بيومالتروية كصحيحة علي بن يقطين «و حد المتعةإلى يوم التروية» و في بعض الرّوايات حدّدبزوال الشمس من يوم التروية كصحيحة محمّدبن إسماعيل بن بزيع و في بعضها جعل العبرةبغروب الشمس من يوم التروية كما في صحيحةعيص بن القاسم.

/ 536