موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«209»

[حجّ الإفراد]

حجّ الإفراد مرّ عليك أنّ حج التمتّعيتألّف من جزأين هما: عمرة التمتّع والحجّ، و الجزء الأوّل متصل بالثاني والعمرة تتقدم على الحجّ.

أمّا حجّ الإفراد فهو عمل مستقل في نفسهواجب كما علمت على من يكون الفاصل بينمنزله و بين المسجد الحرام أقل من ستّة عشرفرسخاً، و فيما إذا تمكّن مثل هذا المكلّفمن العمرة المفردة وجبت عليه بنحوالاستقلال أيضاً.

و عليه فإذا تمكّن من أحدهما دون الآخروجب عليه ما يتمكّن منه خاصّة، و إذا تمكّنمن أحدهما في زمان و من الآخر في زمان آخروجب عليه القيام بما تقتضيه وظيفته في كلوقت، و إذا تمكّن منهما في وقت واحد وجبعليه حينئذ الإتيان بهما، و المشهور بينالفقهاء في هذه الصورة وجوب تقديم الحجّعلى العمرة المفردة و هو الأحوط (1).

_

(1) قد ذكرنا في البحث عن العمرة أنّهاواجبة على نحو الاستقلال على كلّ مناستطاع لها خاصّة و لو لم يستطع للحج، ولكن الظاهر عدم وجوبها منفردة على من كانتوظيفته حجّ التمتّع، و لم يكن مستطيعاً لهو إن استطاع لها.

و قد عرفت أنّ العمرة و الحجّ مرتبطان لاينفك أحدهما عن الآخر، و لا يشرع أحدهماإلّا لمن شرع له الآخر إجماعاً و نصّاً،بخلاف حجّ الإفراد فإنّه يجوز الإتيانبأحد النسكين دون الآخر في التطوّع، وكذلك في الواجب إذا استطاع لأحدهما دونالآخر، أو نذر أحدهما أو استؤجر لأحدهمادون الآخر، فلا يرتبط أحدهما بالآخر. و لواستطاع لهما في سنة واحدة وجب الإتيانبهما.

/ 536