موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«211»

(ثالثاً:) لا يجوز تقديم الطّواف و السعيعلى الوقوفين في حجّ التمتّع مع الاختيار،و يجوز ذلك في حجّ الإفراد (1).

رابعاً: أنّ إحرام حجّ التمتّع يكون بمكّةو أمّا الإحرام في حجّ الإفراد فهو من أحدالمواقيت الآتية (2).

(خامساً:) يجب تقديم عمرة التمتّع علىحجّه، و لا يعتبر ذلك في حجّ الإفراد (3).

_

(1) أمّا عدم جواز تقديمهما على الوقوفينفي حجّ التمتّع فيأتي في المسألة 412 إن شاءاللَّه تعالى.

و أمّا جواز تقديمهما في حجّ الإفراد فهوقول الأكثر، و تدل عليه الأخبار الكثيرةالمعتبرة، (منها:) صحيحة حماد بن عثمان قال:«سألت أبا عبد اللَّه (عليه السلام) عنمفرد الحجّ أ يعجّل طوافه أو يؤخره؟ قال:هو و اللَّه سواء عجّله أو أخّره».

(2) محل الإحرام لحجّ التمتّع بطن مكّة علىما سيأتي في بحث المواقيت في المسألة 163 وفي المسألة 361.

و أمّا المفرد للحج فمحل إحرامه أحدالمواقيت الآتية، لأن من أتى على ميقاتلزمه الإحرام منه، و لا يجوز لمن يريدالنسك المرور من الميقات بدون الإحراممنه، نعم لو كان منزله دون الميقات فمنزلهميقاته، و لا يجب عليه أن يذهب إلىالميقات، كما أنّه لو كان من أهل مكّة أحرممنها كالمتمتع.

(3) أمّا لزوم تقديم العمرة على الحجّ فيالتمتّع فقد تقدّم وجهه في المسألة 147.

و أمّا في حجّ الإفراد فقد عرفت أنّالمشهور بين الفقهاء تقديم الحجّ علىالعمرة المفردة، و إن كان لا دليل عليه ولكنّه أحوط.

/ 536