موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«212»

(سادساً:) لا يجوز بعد إحرام حجّ التمتّعالطّواف المندوب على الأحوط الوجوبي ويجوز ذلك في حجّ الإفراد (1).

[مسألة 159: إذا أحرم لحج الإفراد ندباً جازله أن يعدل إلى عمرة التمتّع‏]

مسألة 159: إذا أحرم لحج الإفراد ندباً جازله أن يعدل إلى عمرة التمتّع، إلّا فيماإذا لبى بعد السعي فليس له العدول حينئذإلى التمتّع (2).

_

(1) أمّا حكم الطّواف المندوب بعد إحرامحجّ التمتّع فنذكره في المسألة 364.

و أمّا جواز الطّواف المندوب للمفرد إذادخل مكّة قبل الإتيان بأعمال الحجّفالظاهر أنّه لا خلاف فيه، و يدلُّ عليه منالأخبار ما دلّ على رجحان الطّواف في كلّزمان و لا منع في البين، فمقتضى الأصل هوالجواز و لا معارض له، و المنع إنّما يختصبإحرام حجّ التمتّع. و استدلّ على ذلك فيالحدائق بحسنة معاوية بن عمار قال: «سألتهعن المفرد للحج هل يطوف بالبيت بعد طوافالفريضة؟ قال: نعم، ما شاء» فتأمّل.

(2) لا خلاف بين العلماء في أنّه يجوز لمفردالحجّ الّذي تجوز له المتعة إذا دخل مكّةأن يعدل إلى التمتّع اختياراً، و قد ادّعيعليه الإجماع، و تدل عليه عدّة من النصوصادّعى صاحب الجواهر تظافرها أو تواترها.

(منها:) صحيحة معاوية بن عمار، قال: «سألتأبا عبد اللَّه (عليه السلام) عن رجل لبىبالحج مفرداً، ثمّ دخل مكّة و طاف بالبيت وسعى بين الصفا و المروة، قال: فليحل وليجعلها متعة، إلّا أن يكون ساق الهدي فلايستطيع أن يحل حتّى يبلغ الهدي محلِّه».

/ 536