موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«233»

[العاشر: أدنى الحل‏]

العاشر: أدنى الحل، و هو ميقات العمرةالمفردة بعد حجّ القِران أو الإفراد، بللكلّ عمرة مفردة لمن كان بمكّة و أرادالإتيان بها، و الأفضل أن يكون منالحديبية أو الجعرانة، أو التنعيم (1).

_

نعم، لو كانت القيود مذكورة في كلامالسائل أمكن دعوى فهم المثاليّة منالرّواية.

بل يمكن أن يقال بأنّ حذاء مسجد الشجرة لهخصوصيّة و هي: أنّ السنّة في الإحرام منهأن يفرض الحجّ في المسجد و يؤخّر التلبيةإلى البيداء، و هذه الخصوصيّة غير ثابتةلسائر المواقيت، فلا يبعد أن يكونالاكتفاء بالمحاذاة إنّما هو لخصوصيّةلمسجد الشجرة، فلا يمكن التعدّي إلى غيره،بل و لا إلى غير الخصوصيّات المذكورة فيالنص حتّى في مورد مسجد الشجرة، بلاللّازم الاقتصار على مسجد الشجرة و علىالخصوصيّات المذكورة في النص.

نعم، لا يلزم الاقتصار بستّة أميال، ويمكن التعدّي إلى سبعة أميال أو ثمانية ونحو ذلك ممّا يمكن للشخص رؤية المحاذي له،و أمّا إذا كانت المسافة بعيدة كعشرينفرسخاً أو أكثر فلا عبرة بالمحاذاة.

(1) يدلّ على كونه ميقاتاً للعمرة المفردةبعد حجّ الإفراد أو القِران صحيح جميل قال«سألت أبا عبد اللَّه (عليه السلام) عنالمرأة الحائض إذا قدمت مكّة يوم الترويةقال: تمضي كما هي إلى عرفات فتجعلها حجّةثمّ تقيم حتّى تطهر، فتخرج إلى التنعيمفتحرم فتجعلها عمرة، قال ابن أبي عمير: كماصنعت عائشة».

و التنعيم من مصاديق أدنى الحل، و ذكرهبالخصوص لكونه أقرب الأماكن من حدودالحرم.

و يدلُّ على كونه ميقاتاً لكلّ عمرة مفردةلمن كان بمكّة و أراد الإتيان بها إطلاقصحيح عمر بن يزيد عن أبي عبد اللَّه (عليهالسلام) قال: «من أراد أن يخرج من مكّة

/ 536